أصداء

أصداء "فضيحة بابل".. تحذير لضابط التحقيق في النجف

حذر قائد الشرطة ضباطه من "ارتكاب أخطاء" (فيسبوك)

الترا عراق - فريق التحرير

على خلفية قضية المتهم البريء في محافظة بابل والتي وصفت بالفضيحة لأجهزة الأمن في وزارة الداخلية، تلقى ضباط التحقيق في محافظة النجف تحذيرًا من ممارسة التعذيب ضد المتهمين.

وذكر إعلام مديرية الشرطة في النجف، 25 أيلول/سبتمبر، أنّ "قائد شرطة النجف اللواء فائق فليح حسن سكر الفرعون عقد اجتماعًا موسعًا مع جميع ضباط التحقيق في المحافظة"

اقرأ/ي أيضًا: كيف ردت الداخلية حول تقارير وجود ضباط مختلّين "يتلذّذون بالتعذيب"؟

وأضاف البيان، أنّ "الغاية من هذا الاجتماع هو التأكيد والتذكير بمعايير حقوق الإنسان واستخدام الأساليب العلمية الدقيقة في التحقيق مع المتهمين والتقيد بالإجراءات القانونية والحقوق والواجبات التي فرضها القانون في عملية التحقيق مع المتهمين، وعدم ارتكاب أي خطأ في هذا المجال والالتزام بالمعايير المهنية".

وتابع البيان، أنّ "الاجتماع عقد بحضور مدراء شرطة الأقسام وضباط المراكز وضباط مكاتب المكافحة وضباط التحقيق في جميع الدوائر التي فيها وحدات تحقيقية".

وطالبت منظمة "إنهاء الإفلات من العقاب"، في وقت سابق، بمقاطعة وزارة الداخلية لحين كشف نتائج التحقيقات في "جرائم التعذيب"، وعرض ضباط التحقيق على لجان للفحص النفسي، بالاستناد إلى تقارير دولية أشارت إلى "وجود ضباط مختلين يتلذذون بتعذيب المتهمين" في مراكز وزارة الداخلية العراقية.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

فضيحة "القاتل البريء" تتفاعل.. "تعذيب" ثم محاكمة أمام "قاض تلفزيوني"