"إكرامًا للصدر".. محافظ البصرة يتدخل للإفراج عن مهدد الفريق الطبي

صدق القضاء أقوال الرجل البصري تمهيدًا لمحاكمته

الترا عراق - فريق التحرير

بعد أن تفاعلت قصته بشكل لافت، تدخل محافظ البصرة، أسعد العيداني، للإفراج عن المواطن البصري الذي هدد بإطلاق النار على فريق طبي حاول نقل زوجته لغرض إجراء فحوصات فيروس "كورونا".

تدخل العيداني للإفراج عن الرجل الذي هدد فريقًا طبيًا حاول إخضاع زوجته لفحوصات فيروس "كورونا"

وذكر مكتب محافظ البصرة في بيان، يوم الإثنين 30 آذار/مارس، أن "رئيس اللجنة الأمنية العليا في البصرة المحافظ أسعد العيداني، تدخل واتصل بالجهات القضائية لغرض القيام بإطلاق سراح المواطن الذي ألقي عليه القبض نتيجة رفضه قيام الكوادر الصحية بأخذ دورها في القيام بإجراءات الفحص لزوجته المشتبه بإصابتها بمرض كورونا".

اقرأ/ي أيضًا: كورونا يحصد المزيد من الضحايا في العراق.. وحصيلة إصابات جديدة

وأشار البيان، إلى أن التدخل جاء "إكرامًا وإجلالًا لاسم المرجع الديني محمد صادق الصدر، وبعد أن اطلع المحافظ على المناشدة الإنسانية الخاصة بأطفال المواطن".

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت سابق، مقطعًا مصورًا يظهر أطفال المواطن الذي اعتقلته القوات الأمنية، وهم يناشدون الجهات المعنية للإفراج عنه، بعد أن خضعت والدتهم للحجر الصحي.

وصدقت محكمة تحقيق البصرة، يوم الأحد 29 آذار/مارس، أقوال المتهم الذي هدد مفرزة طبية كانت تروم متابعة الحالة الصحية لزوجته المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا ومحاولته إطلاق الرصاص اتجاهم.

وذكر بيان صدر عن القضاء، أن المتهم اعتقل بعد هروبه من داره إلى البيت المجاور له، وفق أوامر مباشرة من قبل قاضي التحقيق المختص.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بقصة الرجل، حيث شدد ناشطون على ضرورة مساندة الأجهزة الطبية لأداء دورها، لكنهم انتقدوا في الوقت ذاته تطبيق الإجراءات القانونية بحق الرجل بسرعة فائقة مقابل تجاهل المسؤولين عن حوادث الاغتيال والاقتتال العشائري في البصرة وغيرها، فضلًا عن المتهمين بالفساد وهدر المال العام.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

وزير الصحة غاضب من أجهزة الدولة: طبقوا قرار الحظر.. كورونا سيفتك بالعراق

فتوى من السيستاني حول "كورونا": هؤلاء لهم منزلة الشهداء