استياء حكومي من تفاعل

استياء حكومي من تفاعل "ساخر" مع حادثة تَعطّل طائرة المساعدات العراقية

أكد مجلس الوزراء أن حادثة تعطل الطائرة العراقية "أمر طبيعي"

الترا عراق - فريق التحرير

أثار تفاعل ساخر شهدته بعض مواقع التواصل الاجتماعي مع حادثة تعرض طائرة المساعدات العراقية في السودان إلى عطل، استياء الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

وقال المتحدث باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء حيدر مجيد في بيان، 20 أيلول/سبتمبر، إن "كل طائرة تمر بمراحل صيانة دورية قبل وبعد كل رحلة، وكثير ما سمعنا تعرّض طائرات من طراز حديث إلى أعطال فنيّة أثناء الطيران، وما تعرضت إليه طائرة القوة الجوية العراقية من نوع (c130) في مطار الخرطوم، أمر طبيعي".

وأضاف مجيد، أن "الكثير تداولوا مقطع إصلاح الطائرة بسخرية، متناسين مهمتها الإنسانية المكلفة بها، ودور الطاقم المميز بإصلاحها، وعودتها ومن عليها بسلام، بمهارة طاقمها".

وتابع المتحدث باسم الأمانة العامة، "من لا يعلم، سرب الطائرات (c130) هو من ساهم بإسناد القوات الأمنيّة والحشد الشعبي في جميع معاركهم، في نقل الأسلحة والأعتدة والأمتعة والمعدات، نقل الشهداء والجرحى، نقل المساعدات الإنسانيّة إلى العوائل النازحة والمناطق المحاصرة، وقدموا الكثير من الضحايا، هذا السرب، وطواقمه والقائمين عليه، يعملون ليل نهار دون توقف، لإنجاز أية مهمة يكلفون بها، وليس كل ما ينشر ويقال واجب التصديق".

ونشر مقطع مصور يظهر الطائرة العراقية وهي تخضع للصيانة على يد فريق عراقي في مطار الخرطوم، فيما قال مصور الفيديو إن الطائرة اضطرت إلى التوقف أولاً في مطار أربيل.

وتباينت ردود المتفاعلين حول الحادثة، بين من اعتبرها مشاكل فنية طبيعية يمكن أن تتعرض لها أية طائرة في العالم، وآخرين اتهموا السلطات العراقية بالتقصير وتعريض حياة طواقم الطائرات للخطر بسبب الإهمال وسوء الإدارة.

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أول طائرة مساعدات عراقية تصل إلى السودان

العراق يفتح جسرًا جويًا - بحريًا لتقديم مساعدات عاجلة الى السودان