اغتصاب طفلة وقتلها في البصرة.. حقوق الإنسان توجه طلبًا للحكومة

اغتصاب طفلة وقتلها في البصرة.. حقوق الإنسان توجه طلبًا للحكومة

الطفلة أحد ضحايا ظاهرة التسول (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

وجه مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة، عدة طلبات للحكومة العراقية، عقب حادثة الاغتصاب التي تعرضت لها طفلة في التاسعة من عمرها.  

وقال المكتب في بيان تلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إنه "إذ يتابع التعامل السريع والمهني في التحقيقات من قبل أجهزة وزارة الداخلية في شرطة قضاء الزبير ومديريتي  مكافحة الإجرام والاستخبارات مع حادث الطفلة ذات الـ9 سنين والمجني عليها بجريمتي الاغتصاب والقتل العمد، ويأمل في وصول الجاني إلى العدالة".  

وطالب مكتب المفوضية الحكومة بما يلي":  

  •  إن المعلومات تؤكد أن الطفلة المغتصبة القتيلة هي أحد ضحايا ظاهرة التسول وعليه لا بد من التفعيل السريع والجاد للجنة مكافحة التسول.  
  • الضرورة التي لا يمكن التغاضي عنها بإنشاء منظومة كاميرات المراقبة التي طال انتظارها والتي ستساهم في الحد من عديد الجرائم وعنصر المساعدة الرئيس للأجهزة الأمنية".

وشهدت محافظة البصرة خلال اليومين الماضيين جريمة اغتصاب وقتل طفلة ذات 9 سنوات، في الوقت ذاته، ألقت القوات الأمنية في العاصمة العراقية بغداد، القبض على متهم باغتصاب طفلة، فيما يأتي هذا مع تحذير مفوضية حقوق الإنسان من زيادة العنف ضد الأطفال مطالبةً المنظمات والمؤسسات الحكومية بتحمل مسؤولياتها حيال ذلك.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

قصص تكشف لأول مرة.. ما أسباب انتشار ظاهرة اغتصاب الأطفال؟

قصة اغتصاب مراهق: الرجال "أكثر تعرضًا" للتحرش الجنسي من النساء في العراق!