اغتيال ضابط مخابرات في بغداد.. ونائب: ستأتي حوادث أعظم

اغتيال ضابط مخابرات في بغداد.. ونائب: ستأتي حوادث أعظم

قال جهاز المخابرات إننا سنقتص من القتلة (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

نعى جهاز المخابرات الوطني العراقي، أحد ضباطه، العقيد فراس فرمان الذي اغتيل في العاصمة بغداد.

وقال الجهاز في بيان تلقى "ألترا عراق" نسخة منه، "بمزيد من الثبات والإصرار على مواصلة العطاء ينعى جهاز المخابرات الوطني العراقي الشهيد العقيد نبراس فرمان شعبان الذي طالته أيادي الحقد بعملية جبانة غادرة هذا اليوم، في محاولة يائسة لثني الجهاز عن أداء واجبه الوطني".  

وأضاف، "لقد كان الفقيد رحمه الله تعالى مثالًا يُحتذى به في التفاني والإخلاص لخدمة وطنه وشعبه، وكان له الدور الأبرز في محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة على امتداد سنوات خدمته".  

وتابع، "وفي الوقت الذي يرفع فيه جهاز المخابرات الوطني تعازيه الحارة لعائلة الشهيد وأقربائه ومحبيه، يؤكد بأن دم الشهيد سيكون منارًا للاقتصاص من القتلة المجرمين الذين يحاولون سلب إرادة الدولة وإضعاف همة أبنائها".  

وفي الأثناء، أكد  النائب عدنان الزرفي، أن تكرار حوادث اغتيالات ضباط مهمين في جهاز المخابرات "مؤشر خطير".  

وقال الزرفي في بيان، تلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إن "تكرار حوادث اغتيالات ضباط مهمين في جهاز المخابرات مؤشر خطير يوحي باختراق كبير لهذا الجهاز الوطني المهم، ربما سيؤدي هذا الاختراق إلى حوادث أعظم".  

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

اغتيال "إيهاب الوزني".. رصاص الميليشيات يستبيح أيقونة الاحتجاج السلميّ

بث مباشر ثم 5 رصاصات.. اغتيال "صلاح العراقي" أمام أنظار الشرطة الاتحادية