البحرين تدعو مواطنيها إلى مغادرة العراق فورًا.. وبغداد ترد!

البحرين تدعو مواطنيها إلى مغادرة العراق فورًا.. وبغداد ترد!

أكدت لجنة الأمن استقرار الأوضاع في العراق وعدم وجود خطر على البعثات والمواطنين الأجانب (Getty)

الترا عراق – فريق التحرير

دعت وزارة خارجية البحرينية، اليوم السبت 18 آيار/مايو، رعاياها في العراق إلى مغادرته فورًا، وحذرت من السفر إليه، على خلفية تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، فيما عدت لجنة الأمن في البرلمان تلك الدعوات محاولة لـ "تشويه سمعة العراق".

دعت الخارجية البحرينية رعاياها في العراق إلى مغادرته فورًا وحذرت من السفر إلى بغداد

وذكرت الخارجية البحرينية، إن "على المواطنين عدم السفر إلى كل من الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية العراق في الوقت الراهن، نظرًا للأوضاع غير المستقرة التي تشهدها المنطقة والتطورات الخطيرة والتهديدات القائمة وما تحمله من مخاطر كبيرة على الأمن والاستقرار".

اقرأ/ي أيضًا: "الحرب" تبدأ من قلب بغداد.. كواليس زيارة بومبيو من مصادر حصرية!

كما شددت، على "ضرورة أخذ اقصى درجات الحيطة والحذر"، داعيًا رعاياها المتواجدين في إيران والعراق كافة، إلى "ضرورة المغادرة فورًا وذلك ضمانًا لأمنهم وحفاظًا على سلامتهم".

بالمقابل عدت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، تلك التحذيرات محاولة لـ "تشويه سمعة العراق"، متهمة البحرين بـ "التبعية" للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال عضو اللجنة كريم عليوي، في تصريح صحافي، إن "هدف تلك الدعوات إظهار الوضع الأمني والسياسي في العراق بشكل غير مستقر، وهو غير صحيح إطلاقًا"، مؤكدًا أن "الوضع الأمني في العراق مستقر وجيد جدًا".

عدت لجنة الأمن البرلمانية دعوات البحرين محاولة لـ "تشويه سمعة العراق" واتهمتها بـ "التبعية" لواشنطن

كما بين النائب، أن  "وضع العراق أفضل من الوضع في بعض الدول العربية"، مشيرًا إلى أن "القوات الأمنية مسيطرة على الوضع بشكل تام، ولا توجد أي مخاطر على البعثات الدولية أو الأجانب في العراق".

كانت العلاقات بين بغداد والمنامة قد شهدت توترًا إثر تغريدة صرح بها زعيم التيار الصدري بشأن الأوضاع في المنطقة دعا من خلالها إلى تغيير نظام الحكم في البحرين، ليرد وزير الخارجية البحريني بالإساءة للصدر، قبل أن يصعد الموقف إلى استدعاء ممثلي البلدين وتبادل مذكرات الاحتجاج.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عراق السلطتين بين درء الشر الأمريكي ورد "الدين" الإيراني

العراق ساحة صراع مجددًا.. هل سنشهد مواجهة أمريكية -إيرانية؟