الحبس الشديد لـ

الحبس الشديد لـ "علوش جرمانة".. ماذا عن تهمة الإرهاب؟

لم ينظر القضاء في التهم الموجهة إليه بالإرهاب (فيسبوك)

الترا عراق – فريق التحرير

صدر حكم بالحبس الشديد لمدة ثلاث سنوات، بحق علي سرور رزاق "علوش جرمانة" بتهمة الإساءة للرموز الدينية، دون احتساب مدة موقوفيته.

صدر حكم بالحبس الشديد ثلاث سنوات بحق "علوش جرمانة" بتهمة الإساءة إلى الإمام الكاظم

جاء الحكم وفق أحكام المادة 372/5 من قانون العقوبات، وصدر اليوم الأحد 12 آيار/مايو، عن محكمة جنج النجف برئاسة القاضي. حسن عبد الأمير.

اقرأ/ي أيضًا: "زلة لسان" تحول شاب إلى "داعشي" وشرطة النجف إلى مسرح للسخرية!

وذكر بيان المحكمة، أن "الحكم صدر وجاهيًا قابلًا للتميز استنادًا لأحكام المادة 182/أ من قانون أصول المحاكمات الجزائية وأفهم علنًا". فيما لم يتم النظر بالتهمة التي وجهت إليه بالإرهاب حتى الآن.


نص الحكم بحق "علوش جرمانة"

وتنص المادة 372 من قانون العقوبات على:

  • يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات:

أ ‌-   من اعتدى باحدى طرق العلانية على معتقد لاحدى الطوائف الدينية أو حقر من شعائرها.

ب ‌-  من تعمد التشويش على اقامة شعائر طائفة دينية او على حفل او اجتماع ديني او تعمد منع او تعطيل اقامة شيء من ذلك.

ج‌ -  من خرب او اتلف او شوه او دنس بناء معدا لاقامة شعائر طائفة دينية أو رمزا او شيئا اخر له حرمة دينية.

د- من طبع او نشر كتابا مقدسا عند طائفة دينية اذا حرف نصه عمدا تحريفا يغير من معناه او اذا استخف بحكم من احكامه او شيء من تعاليمه.

هـ- من اهان علنا رمزا او شخصا هو موضع تقديس او تمجيد او احترام لدى طائفة دينية.

و- من قلد علنا نسكا او حفلا دينيا بقصد السخرية منه.

اقرأ/ي أيضًا: بعد 16 عامًا من "الديمقراطية".. صدام حي في مراكز الشرطة!

  •  يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على ثلاث سنوات كل من تعرض باحدى طرق العلانية للفظ الجلالى سبا او قذفا باية صيغة كانت

كان "جرمانة" اعتقل بعد ظهوره في بث مباشر "أساء" فيه إلى الإمام الكاظم 

كان الشاب علي سرور قد اعتقل من مقهى في النجف، إثر ظهوره في بث مباشر تزامن مع ذكرى وفاة الإمام الكاظم، "أساء" فيه إلى الإمام، قبل أن توجه إليه تهم بالانتماء إلى تنظيم "داعش" وفق بيان رسمي من الشرطة، ثم عادت إدارة المحافظة متمثلة بالمحافظ لؤي الياسري إلى التراجع عن تلك التهمة، فيما وجهت إلية تهمة الانتماؤ إلى "تنظيم إرهابي" هدفه "إفساد المجتمع".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

بيان لشرطة ومحافظ النجف بشأن الجهة التي تقف خلف المتهم بالإساءة للإمام الكاظم

قانون جرائم المعلوماتية.. لماذا يخاف السياسيون مواقع التواصل الاجتماعي؟