الداخلية تستدعي مدير مكافحة إجرام الكرادة بتهمة تسريب صور

الداخلية تستدعي مدير مكافحة إجرام الكرادة بتهمة تسريب صور

مدير مكافحة إجرام الكرداة مع وزير الداخلية السابق قاسم الأعرجي (فيسبوك)

الترا عراق – فريق التحرير

استدعت وزارة الداخلية، الأحد 17 شباط/فبراير، مدير مكافحة إجرام مدينة الكرادة، وسط بغداد، لارتكابه مخالفات تتعلق بمتهمين وضحايا.

استدعاء ضابط كبير في الداخلية بتهمة تسريب صور معتقلين وضحايا

أبرز تلك المخالفات التي ارتكبها العميد إحسان الجوراني، وفق مصدر في الوزارة تحدث لـ "الترا عراق"، هي "تسريب صور لمتهمين معتقلين وصور لقتلى وضحايا من بينهم طفل".

وذكر المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "الوزارة استدعت العقيد الجوراني للتحقيق في الاتهامات الموجهة إليه"، مبينًا أن "الجوراني متهم أيضًا بتسريب صور عائلة تعرضت للسطو المسلح، ضمن منطقة الكرادة مؤخرًا".

اقرأ/ي أيضًا: وفاة معتقل بسجن لاستخبارات الداخلية في البصرة.. هل انتحر حقًا؟

يشار إلى أن صور العمليات الأمنية أو تلك المتعلقة بالحوادث، غالبًا ما تسرب إلى وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عبر ضباط أو منتسبين للأجهزة الأمنية المسؤولة عن القواطع التي يقع الحادث ضمنها، سواءً في بغداد أو بقية المدن والمحافظات، مقابل مبالغ مالية تدفع لهم شهريًا.

تسارع وزارة الداخلية، مع كل معلومة بشأن الأمن الداخلي تثار في وسائل الإعلام، إلى دعوة تلك الوسائل لـ "استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية"، لكنها ترفض غالبًا التصريح المباشر لوسائل الإعلام، مكتفية بالبيانات التي تصدر عنها، فيما يطلب ضباطها عدم ذكر اسمائهم في حال وافقوا على الإدلاء بأي معلومات.

وفشل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، حتى الأن، بتكليف وزير للداخلية يحظى بموافقة البرلمان، حيث ترفض كتلة الإصلاح بزعامة سائرون والحكمة، مرشح البناء فالح الفياض، في حين تحدثت تقارير صحافية مؤخرًا عن حسم ملف المرشح للوزارة، بعد اجتماع جرى بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، في ضيافة الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ببيروت.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كاظم الساهر يعتذر عن تفريطه بلقب "السامرائي" ويكشف القصة الحقيقية

تفجيرات بغداد.. ضغوط على عبد المهدي ورسائل إقليمية