الداخلية تعلّق على

الداخلية تعلّق على "مهلة الناصرية": لن تحصل قطوعات في الشوارع

متظاهرو الناصرية أمهلوا القوى السياسية سبعة أيام لتنفيذ مطالبهم (Getty)

ألترا عراق ـ فريق التحرير 

أكدت وزارة الداخلية، أنها لم تتعامل لغاية الآن مع "مهلة الناصرية" بشكل جدي، مشيرة إلى أن حركة الطرق ستكون طبيعية يوم غد.  

المتحدث باسم الداخلية: الطرق الرئيسة والشوارع العامة ستكون طبيعية يوم غد، ولن تحصل أية قطوعات لها

قال الناطق باسم الوزارة العميد خالد المحنا في تصريحات صحفية تابعها "ألترا عراق"، إن "وزارته لم تتخذ إلى الآن أي خطوات للتعامل مع المتظاهرين بعد التصعيد الذي قد تشهده بغداد وبعض المحافظات حال انتهاء المهلة المحددة".

اقرأ/ي أيضًا: التصعيد يعود للواجهة.. ساحات الاحتجاج تنتظر نهاية "مهلة الناصرية"

أشار المحنا إلى أن "وزارة الداخلية لم تتعامل لغاية الآن مع مهلة الناصرية بشكل جدي"، مبينًا أن "القوات الأمنية تعمل بنفس السياقات والواجبات المتعارف عليها، وهي تطبيق القانون والنظام في كل زمان ومكان، مع التمتع بالجهوزية لفرض القانون وعدم السماح بالإخلال بالأمن".

أضاف المتحدث باسم الداخلية، أن "الطرق الرئيسة والشوارع العامة ستكون طبيعية يوم غد، ولن تحصل أية قطوعات لها"، موضحًا أن "الاحتجاجات ستكون طبيعية، ولن تختلف عن سابقاتها، ولن يحصل أكثر مما حصل سابقًا".

ويأتي هذا، غداة قرب انتهاء المهلة التي حددها متظاهرو ذي قار تحت مسمى "مهلة الناصرية"، للحكومة والقوى السياسية بسبعة أيام لتنفيذ مطالب المتظاهرين، والتي تنتهي يوم الأحد المقبل، وسط مفاوضات واتصالات غير معلنة لتمديد المدة، وفقًا لما يذكره الناشط الدكتور علاء الركابي.

وتتمثل الخطوات التصعيدية التي عد لها المحتجون في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم، بقطع الطرق الرئيسية الرابطة بين محافظات الوسط والجنوب لعرقلة نقل المنتجات النفطية ووصول البضائع من ميناء البصرة إلى وسط وشمال البلاد، فضلًا عن إعادة غلق الدوائر الحكومية التي أعلن عن أعادة افتتاحها، وتنظيم وقفات احتجاجية إمام منازل أعضاء مجالس النواب، بحسب تصريح الناشط في تظاهرات ذي قار، حسين الغرابي لـ"ألترا عراق".

الداخلية: الوزارة لم تتخذ إلى الآن أي خطوات للتعامل مع المتظاهرين بعد التصعيد الذي قد تشهده بغداد وبعض المحافظات حال انتهاء المهلة المحددة

في ذات الوقت أعلن معتصمو ساحة التحرير وسط بغداد، الأربعاء 15 كانون الثاني/ يناير، تأييدهم للمهلة التي وضعها المعتصمون في الناصرية للحكومة من أجل الاستجابة لمطالبهم.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

إحصائية هائلة لضحايا التظاهرات في ذي قار.. "مهلة الناصرية" في مواجهة الدم

مسلسل اغتيال النشطاء في ذي قار.. خمس عمليات في أسبوع