الزراعة البرلمانية تعلّق على الاستثمار السعودي للمناطق الصحراوية

الزراعة البرلمانية تعلّق على الاستثمار السعودي للمناطق الصحراوية

قالت إن موقف وزارة الموارد المائية كان صريحًا (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

استبعدت لجنة الزراعة النيابية، إمكانية الاستثمار في المناطق الصحراوية؛ وذلك لصعوبة تعويض المياه الجوفية هناك، لا سيما وأنها تعد خزينًا استراتيجيًا مهمًا للبلاد.  

وقال عضو اللجنة علي البديري في تصريح للوكالة الرسمية وتابعه "ألترا عراق"، إن "هناك مشكلة حقيقية وواضحة جدًا في ما يخص الاستثمار في المناطق الصحراوية ضمن الشريط الممتد من محافظات المثنى والنجف والأنبار، وهي أن المياه الجوفية في هذه المناطق لا يمكن استثمارها والاستفادة منها؛ لأنها تعدّ خزينًا استراتيجيًا مهمًا للبلاد، وتعدّ مياهًا غير متجددة، ما يعني في حالة سحب هذه المياه فلا يمكن تعويضها".  

وأضاف أن "موقف وزارة الموارد المائية كان صريحًا في عدم أعطاء موافقات على استخدام المياه الجوفية لأغراض الزراعة في هذه المناطق التي تم عرضها كفرص استثمارية من وزارة الزراعة وبذلك يستحيل تنفيذ المشاريع فيها".  

وتابع أنه "من الممكن استثمارها بطريقة أخرى بعيدًا عن الزراعة كالمشاريع الصناعية مثلًا بالاستفادة من الرمال الموجودة في هذه المنطقة، إضافة إلى الصناعات المعدنية بعيدًا عن المشاريع الزراعية".  

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

وزير الزراعة يعلن إلغاء مشروع الاستثمار السعودي في باديّة العراق

صراع السعودية وإيران في العراق.. لعبة محصلتها صفر