الصدر يغرد بعد منتصف الليل: لن يكون العراق مستعمرة أجنبية

الصدر يغرد بعد منتصف الليل: لن يكون العراق مستعمرة أجنبية

شدد الصدر على رفض تحول العراق إلى "مستعمرة"

الترا عراق - فريق التحرير

جدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأحد، رفض تحول العراق إلى ساحة للصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

وقال الصدر في تدوينة مقتضبة عبر تويتر، في ساعة مبكرة من فجر 27 أيلول/سبتمبر، "لن نسمح أن يكون العراق مستعمرةً أجنبية".

وأضاف الصدر، "لا شرقية ولا غربية، دولة عراقية قوية ذات سيادة".

وتشهد البلاد أجواءً مشحونة ومتوترة، بعد تهديد أمريكي بقطع العلاقات مع العراق وتصفية قادة في الفصائل المسلحة، بحسب تقارير صحافية، على خلفية تصعيد الفصائل من عملياتها ضد المصالح الأمريكية في العراق.

وطالب زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بتشكيل لجنة أمنية عسكرية للتحقيق في استهداف البعثات الدبلوماسية ومقرات الدولة الرسمية.

وذكر الصدر في تغريدة سابقة، "نظرًا لخطورة الأوضاع الأمنية التي تحدق بحاضر البلد ومستقبله وفي خضم الخروقات الأمنية التي تهدد هيبة الدولة العراقية، وتشكل خطرًا مباشرًا على حياة ومصير شعبنا العزيز، لذا نجد من المصلحة الملحة تشكيل لجنة ذات طابع أمني وعسكري وبرلماني".

اقرأ/ي أيضًا: مقرب من الصدر في رسالة للفصائل: اكشفوا عن الميليشيات فورًا

وأضاف، أن اللجنة "هي للتحقيق في الخروقات الأمنية التي تتعرض لها البعثات الدبلوماسية والمقرات الرسمية للدولة، بما يضر بسمعة العراق في المحافل الدولية".

وشدد زعيم التيار الصدري، على ضرورة أن "تعلن اللجنة نتائج التحقيق للرأي العام، وضمن سقف زمني محدد، لكي يتم أخذ الإجراءات القانونية والتنفيذية اللازمة حيال ذلك"، مضيفًا: "ومع عدم تحقق ذلك، فستكون الحكومة مقصرة في عملها لاستعادة الهيبة وفرض الأمن".

وفي الأثناء، رد رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، على تغريدة الصدر، بالقول: "ندعم المقترحات التي قدمها سماحة السيد مقتدى الصدر بتشكيل لجنة أمنية وعسكرية وبرلمانية للتحقيق في الخروقات التي تستهدف أمن العراق وهيبته وسمعته والتزاماته الدولية".

وأضاف الكاظمي في تغريدة، "نؤكد أن يد القانون فوق يد الخارجين عليه مهما ظن البعض عكس ذلك وأن تحالف الفساد والسلاح المنفلت لا مكان له في العراق".

 

اقرأ/ي أيضًا:

"براءة كاملة".. الحشد الشعبي يعلن موقفه من هجمات الفصائل في العراق

وثائق| إعفاء حامد الجزائري ووعد قدو من منصبيهما في الحشد الشعبي