العراق يوقع اتفاقية ربط مع الأردن: كهرباء مجانية وقد نحصل على أموال

العراق يوقع اتفاقية ربط مع الأردن: كهرباء مجانية وقد نحصل على أموال

كشفت وزارة الكهرباء تفاصيل المشروع الذي يمتد لنحو عامين

الترا عراق - فريق التحرير

في اجتماع عبر الانترنت، وقع العراق مع الأردن اتفاقية للربط الكهربائي بين البلدين، تمتد فترة تنفيذها لنحو 26 شهرًا، وتدخل حيز التنفيذ في عام 2022.

وحضر مراسم توقيع العقد، وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي ووزير الكهرباء العراقي ماجد مهدي حنتوش، فيما وقع العقد مدير عام شركة الكهرباء الوطنية الأردنية أمجد الرواشدة وعن الجانب العراقي مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية/ المنطقة الوسطى براك سعد نور.

وأكدت الوزيرة زواتي عقب التوقيع، أهمية الربط الأردني - العراقي في تعزيز التعاون بين الأردن والعراق في إطار تطلع الأردن للربط مع دول الجوار لغايات تبادل الطاقة الكهربائية، "ما يسهم في استقرارية الأنظمة الكهربائية ويخدم التوجه نحو إنشاء سوق عربية مشتركة للطاقة، والذي بدوره سيعمل على تعزيز التكامل الاقتصادي العربي".

من جانبه، كشف المتحدث باسم وزارة الكهرباء أحمد موسى، عن آلية الربط الكهربائي مع الأردن، نافيًا حجم المعلومات التي أشارت إلى حجم طاقة متبادلة يصل إلى 1000 غيغا واط بالساعة سنويًا.

وقال موسى في حديث لـ "ألترا عراق"، إن "الخط سيبدأ بمرحلة أولى لتزويد المنطقة الغربية في العراق بـ150 ميغا واط، عبر ربط (ريشة – قائم)"، مبينًا أن "الطاقة من الممكن أن تصل صعودًا إلى 900 ميغا واط ولن يكون الربط مقتصرًا على الأردن بل يصل إلى مصر".

وأشار موسى، إلى أن "المشروع سيمتد على مسافة 300 كيلو متر، 288 منها ستكون داخل الأراضي العراقية"، موضحًا أن "كلفة مد الأسلاك والمحولات للمشروع سيتحملها كل بلد على طول المسافة الممتدة داخل أراضيه".

وأكد المتحدث باسم الوزارة، أن "منشآت المشروع ستثمل إضافة للبنى التحتية العراقية، وتخدم في تنفيذ اتفاقيات الربط الكهربائي التي وقعها العراق مع محيطه".

وبيًن موسى، أن "العراق لن يستورد الطاقة، بل سيكون مشروع تبادل منفعة، حيث يصدر العراق الطاقة في حال عدم الحاجة خلال أيام أو أشهر معينة إلى الأردن، وكذلك العكس عندما يكون العراق بحاجة للطاقة في أوقات الذروة، وعند نهاية كل عام ستحسب كمية الطاقة القادمة إلى العراق والمدفوعة منه إلى الأردن، فتكون الطاقة حينها مجانًا ربما، أو من الممكن أن يأخذ العراق أموالاً من الأردن في المقابل، فيما إذا كانت كمية الطاقة التي دفعها العراق أكثر من التي استقبلها من الأردن والعكس صحيح".

وحول سبب المدة الطويلة لتنفيذ المشروع، قال موسى إن "هذه الفترة يحتاجها البلدان لإكمال البنى التحتية والبدء بمد الأسلاك".  

 

اقرأ/ي أيضًا:

العراق: الشبكات والخطوط جاهزة وننتظر الربط الكهربائي مع الخليج

أول تعليق من إيران على مشروع الربط الكهربائي بين العراق والخليج