الكاظمي يقطع وعدًا لطهران.. ونائب روحاني يبحث عن معالجة

الكاظمي يقطع وعدًا لطهران.. ونائب روحاني يبحث عن معالجة "نقاط الخلاف"

عرض الكاظمي على جهانغيري زيارة بغداد

الترا عراق - فريق التحرير

تلقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس، اتصالاً هاتفيًا من نائب الرئيس الإيراني، إسحق جهانغيري، هنأه على تولي المنصب ونيله ثقة ممثلي الشعب.

تلقى الكاظمي اتصالاً هاتفيًا من نائب الرئيس الإيراني حسن روحاني 

وأكد جهانغيري، وفق بيان لمكتب الكاظمي، "تطلع بلاده إلى تعزيز العلاقات ومعالجة نقاط الخلاف، وتأييد إيران لأخذ العراق دورًا قويًا في المنطقة، استنادًا إلى تماسك سيادته ووحدة أراضيه"، معربًا عن استعداد إيران "تعزيز التعاون بين وزارتي الصحة في البلدين لمواجهة كورونا".

وناقش الجانبان، الأزمة الاقتصادية وانخفاض أسعار النفط، وكذلك تفعيل اللجنة الوزارية المشتركة ومعاودة اجتماعاتها بعد الوباء، ورفع مستوى العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري والتعاون بين القطاع الخاص في البلدين.

من جانبه، قال الكاظمي، إنه "سيعمل بكل جد على منع بروز أسباب توتر مستحدثة في المنطقة تضاف إلى حراجة الوضع الناجم عن الوباء والأزمة الاقتصادية، وأنه يتطلع إلى لقاء جهانغيري قريبًا في بغداد أو طهران"، موجهًا تحياته إلى "الرئيس الإيراني حسن روحاني وتهانيه بمناسبة قرب حلول عيد الفطر"، على حد تعبير البيان.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تقدير موقف: تشكيل حكومة الكاظمي.. تحول فعلي أم تسوية عابرة؟

الكاظمي وتصفير العدّاد.. مقاربات وملفات واحتمالات