النصر يكشف كواليس تكليف الزرفي ويحذر من سيناريوهات بقاء عبد المهدي

النصر يكشف كواليس تكليف الزرفي ويحذر من سيناريوهات بقاء عبد المهدي

عدنان الزرفي (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

عقب إعلان تكليف رئيس كتلة النصر البرلمانية، عدنان الزرفي، الذي شغل من قبل منصب محافظ النجف، ورفض عدد من القوى السياسية الشيعية لتكليفه، كشف النائب فالح الزيادي عن كواليس تكليف رئيس الوزراء الجديد.

نائب عن النصر لـ"ألترا عراق": برهم صالح كلف الزرفي بعد تقديم طلب ترشيحه من قبل 80 نائبًا من مختلف الكتل السياسية بمجلس النواب

قال الزيادي لـ"ألترا عراق"، إن "رئيس الجمهورية برهم صالح، كلف الزرفي، بعد تقديم طلب ترشيحه من قبل 80 نائبًا من مختلف الكتل السياسية بمجلس النواب".

اقرأ/ي أيضًا: خارطة مواقف الكتل من الزرفي.. هل ينجح رئيس الوزراء المكلف بنيل الثقة؟

أضاف أن "كتلة النصر بزعامة رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، لم ترشح الزرفي أو تتبنى ترشيحه، وإنما الأمر تم عن طريق مجموعة من النواب خرجوا عن وصايا زعماء كتلهم وأخذوا على عاتقهم ترشيح شخصية تحظى بتوافق كبير من قبل القوى السياسية، بعد فشل اللجنة السباعية بالتوصل إلى نتائج ملموسة".

وبشأن المخاوف من الصعوبات التي سيواجهها الزرفي، يقول النائب عن كتلة النصر، إن "رئيس مجلس الوزراء المكلف، تنتظره جملة من المشاكل والتحديات الكبيرة، لذا تعهدنا بالعمل بروح الفريق الواحد من أجل إسناد المرشح في نجاح مهمته، ومنح الثقة لحكومته".

وحذر الزيادي من "سيناريوهات إفشال تمرير حكومة الزرفي، للإبقاء على رئيس مجلس الوزراء المستقيل الحالي عادل عبد المهدي"، مؤكدًا أن "القوى الشيعية المؤيدة للمكلف والأقطاب الكردية والسنية قادرة على تمرير كابينته الوزارية بأريحية كبيرة".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أول تعليق من ائتلاف النصر على تكليف الزرفي.. حدد مهام المرحلة

واشنطن تضع شروطًا لدعم الزرفي في مهمته على رأس الحكومة