انفجار مدينة الصدر.. تفسيرات سياسية تحذر من

انفجار مدينة الصدر.. تفسيرات سياسية تحذر من "حرب أهلية"

دعا سياسي إلى تحمل المسؤولية قبل الكارثة (Getty)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

عدّ السياسي العراقي، عزت الشابندر، انفجار مدينة الصدر، بأنه يمهد لـ"نشوب الحرب الأهلية"

وقال الشابندر في تغريدة رصدها "ألترا عراق"، إنه "بهدف تأجيل الانتخابات ثم إلغاؤها، سنشهدُ مزيدًا من التفجيرات والحرائق والاغتيالات لزجِّ العراق في آتون تناقض المصالح والارادات تمهيداً لنشوب الحرب الأهلية (المرسومة) لا سمح الله".

ودعا الشابندر "الحكومة العراقية والمرجعيات الدينية والسياسية تحمل مسؤولياتها قبل الكارثة".

وفي وقت سابق، اعتبر قيادي في حركة "عصائب أهل الحق"، أن انفجار مدينة الصدر رسالة سياسية واضحة، و"محاولة خلق فتنة شيعية".  

وقال نعيم العبودي النائب عن كتلة صادقون، الجناح السياسي لحركة عصائب أهل الحق، في بيان تلقى "ألترا عراق"، إن "بصمات الجريمة التي استهدفت مدينة الصدر اليوم تعرض وجوه الإجرام نفسها، في رسالة سياسية واضحة، ومحاولة خلق فتنة شيعية". 

وقتل في تفجير شهدته مدينة الصدر شرقي العاصمة العراقية بغداد نحو 35 شخصًا، كما خلّف الهجوم عشرات الإصابات، وفقًا لمصادر أمنية وطبية، فيما تبنى تنظيم "داعش" هذا الهجوم قائلًا إن "انتحاريًا يدعى أبو حمزة العراقي نفذه".

وعقد رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي اجتماعًا طارئًا مع قيادات الأجهزة الأمنية في البلاد لمناقشة الهجوم، وفقًا لبيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء.

وأفادت خلية الإعلام الأمني بأن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أمر بتوقيف مسؤول بارز في الشرطة الاتحادية، وهي الوحدة التي كانت منطقة تفجير مدينة الصدر ضمن نطاق سيطرتها.

ووصف رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح انفجار مدينة الصدر بأنه "جريمة بشعة وقاسية قل مثيلها"، وقال صالح في تغريدة له "لن يهدأ لنا بال إلا باقتلاع الإرهاب الحاقد الجبان من جذوره".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

قيادي في العصائب: انفجار مدينة الصدر رسالة سياسية لخلق "فتنة شيعية"

انفجار مدينة الصدر.. تظاهرة غاضبة وتنديد دولي وداخلي