بعد أن رمت نفسها من أعلى جسر في بغداد.. إنقاذ امرأة حاولت الانتحار

بعد أن رمت نفسها من أعلى جسر في بغداد.. إنقاذ امرأة حاولت الانتحار

عدد الإناث أكثر من الرجال في عدد حالات الانتحار بالعراق (تويتر)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أعلنت مديرية نجدة بغداد، عن إنقاذ امرأة رمت نفسها من أعلى جسر ببغداد بدافع الانتحار.

نداء ورد من أحد السيطرات إلى مفرزة الغواصين بوجود فتاة تبلغ من العمر ٢٥ عامًا قامت برمي نفسها من أعلى جسر الأئمة 

قالت المديرية في بيان تلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إن "نداء ورد من أحد السيطرات إلى مفرزة الغواصين المرابطة أسفل جسر الأئمة من جهة الكاظمية بوجود فتاة تبلغ من العمر ٢٥ عامًا قامت برمي نفسها من أعلى الجسر المذكور بدافع الانتحار".

اقرأ/ي أيضًا: الضغوط الاجتماعية ومواقع التواصل.. ما الدوافع الأخرى لانتحار العراقيات؟

أضافت أنه "تم إنقاذها وسحبها خارج النهر حيث تبين أنها فاقدة للوعي"، مشيرة إلى أنه "تم إجراء الإسعافات الأولية لها ونقلها إلى مستشفى الكاظمية".

وفي 23 نيسان/أبريل كشفت مفوضية حقوق الإنسان، عن تسجيل 132 حالة انتحار في المحافظات العراقية خلال الربع الأول من العام 2019، باستثناء بغداد، مشيرة إلى أن الإحصائية شملت 14 محافظة، في حين كانت الأرقام غير معلومة في بغداد وصفر في صلاح الدين، لافتةً إلى أن "كربلاء جاءت في المرتبة الأولى بعدد 20 حالة انتحار، أغلبها من الإناث".

وكانت قيادة شرطة محافظة المثنى، أعلنت في 28 نيسان/أبريل وفاة شابة بعدما أقدمت على الانتحار بإحراق نفسها في قضاء الرميثة بمحافظة المثنى. فيما أوضحت أن "الشابة أفادت بأن المسبب في وصولها إلى حالة اليأس والقنوط والانهيار العصبي المؤدي إلى الانتحار هو زوجها، بسبب ما يمارسه عليها من ضغوطات دفعتها للانتحار".

وفي 30 نيسان/أبريل أعلنت مديرية شرطة ذي قار، أن امرأة بالعقد الخامس من العمر أقدمت على الانتحار بحرق نفسها في قضاء البطحاء غربي الناصرية.

وفي 2 أيار/مايو أعلنت مديرية الدفاع المدني العامة، أن فتاة حاولت الانتحار من أعلى الجسر الحديدي في قضاء الكوفة بمحافظة النجف.

وارتفعت معدلات الانتحار في البلاد بين شريحة الشباب خاصة، خلال السنوات القليلة الماضية كما يرى مختصون لأسباب مختلفة من بينها الضغوطات النفسية والدراسية، وغياب فرص العمل والأنشطة الشبابية واليأس نتيجة أوضاع البلاد، وغياب مراكز تأهيل نفسي وإرشاد تربوي في المدارس، فضلًا عن غياب الوعي الأسري، في ظل عدم وجود إحصائيات رسمية دقيقة تكشف عن الأرقام الحقيقة لحالات ومحاولات الانتحار.

في نيسان/أبريل كشفت مفوضية حقوق الإنسان، عن تسجيل 132 حالة انتحار في المحافظات العراقية خلال الربع الأول من العام 2019

وكانت وزارة الصحة سجلت 17 حالة انتحار في بغداد الرصافة، خلال النصف الأول من شباط/ فبراير، من بينهم 16 فتاة ورجل. بينما تشير تقارير طبية واحصائيات صحافية إلى أن إقليم كردستان العراق، يسجل أعلى نسب انتحار على مستوى البلاد خاصة بين الإناث، حيث بلغ عدد النساء المنتحرات في الإقليم 400 امرأة في عام واحد.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

"نخاسة العشيرة" فوق الدين والقانون.. لماذا تنتحر النساء؟

إطلالة على الكآبة العراقية: ابتسم بمرارة.. أنت في بلاد الغاضبين!