بعد انضمام الفصائل.. الصدر يوسع

بعد انضمام الفصائل.. الصدر يوسع "مليونيته" ويدعو "السنّة" للالتحاق

مقتدى الصدر (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

دعت صفحة صالح محمد العراقي، المقربة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أبناء الطائفة السنية إلى الالتحاق بالتظاهرة "المليونية" التي دعا إليها ضد "الاحتلال"، لتشمل الصدريين و"السنة" وجمهور الفصائل المسلحة، المقربة من إيران.

العراقي: إذا كان شيعة العراق رافضين للوجود الأمريكي في العراق، فسنته كذلك، فهم مطالبون بالإخلاص لبلدهم وإكمال مشروع إخراجه من العراق بالطرق اللائقة

قال العراقي في تدوينة رصدها "الترا عراق"، إنه "منذ الأيام الأولى وقائدنا يحارب الطائفية، فقد قاوم المحتل مع السنة المعتدلين، وعلى خطى أبيه صلى خلفهم وأمرنا، بالصلاة معهم، عاقب المسيئين الطائفيين من أتباعه".

اقرأ/ي أيضًا: الصدر يحدّد الضوابط والسيستاني يلمّح.. هل تنصاع الفصائل المسلحة؟

أضاف أنه "رفض أن يكون العراق منطلقًا للاعتداء على جيرانه بشيعتهم وسنتهم، بل كان مستعدًا لحمايتهم، وفي حربه مع "داعش" طالب بحماية السنة المعتدلين، كان مع جيران العراق معتدلًا لا تابعًا ولا متبوعًا".

أكد أنه "اليوم، إذا كان شيعة العراق رافضين للوجود الأمريكي في العراق، فسنته كذلك، فهم مطالبون بالإخلاص لبلدهم وإكمال مشروع إخراجه من العراق بالطرق اللائقة"، معتبرًا أن "ما يصدر من بعض ساستهم أو قنواتهم فهي لا تمثلهم إطلاقًا".

تابع العراقي: "فهلموا تحت شعار (اخوان سنة وشيعة.. هذا الوطن ما نبيعه)، إلى مظاهرة مليونية سلمية موحدة لا طائفية ولا حزبية، بل عراقية محضة تجتمع فيها أطياف الشعب من أجل السيادة والاستقلال والحرية وعدم التبعية، فشكرًا لهم مقدمًا".

كان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، دعا إلى تظاهرة مليونية للتنديد بـ"الوجود الأمريكي"، ليعلن زعماء فصائل مسلحة الانضمام إلى ما اسموها "مليونية الصدر".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مليونية الصدر تستقطب "الميليشيات".. قلق وتحذيرات وتوقيت مريب

صفحة مقربة من الصدر تحدد 9 نقاط لمليونية "التنديد بالاحتلال": هذا موعدها