بعد دعوة قائد الشرطة.. عشائر ذي قار تحذر أي قوة من التعرض للمعتصمين

بعد دعوة قائد الشرطة.. عشائر ذي قار تحذر أي قوة من التعرض للمعتصمين

ناشد قائد شرطة ذي قار المتظاهرين بالعودة إلى ساحة الحبوبي (Getty)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

حذر عدد من عشائر محافظة ذي قار، من المساس بالمعتصمين على الطريق الدولي سواء من قائد الشرطة أو قائد العمليات، بعد دعوات طالبتهم بالعودة إلى ساحات الاعتصام داخل المحافظة وفتح الطريق الدولي.

مصدر لـ"ألترا عراق": خلص اجتماع شيوخ العشائر مع متظاهري الناصرية إلى تحذير أي شخص من المساس بالمعتصمين في ساحات الاحتجاج 

قال مصدر لـ"ألترا عراق"، رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، إن "اجتماعًا لشيوخ عشائر الناصرية ضم كل من (آل ازيرج، البدور، آل غزي) عقد اليوم على جسر فهد"، مبينًا أن "الاجتماع خلص إلى تحذير أي شخص، سواء قائد شرطة ذي قار أو قائد العمليات بالمساس بأبنائهم الذين على جسر فهد والزيتون وساحة الحبوبي وإن حدث شيء ما، سوف يتحملون كافة التبعات العشائرية".

اقرأ/ي أيضًا: قائد شرطة ذي قار يناشد المتظاهرين: عودوا إلى "الحبوبي" بالغيرة والشهامة

ويأتي هذا الاجتماع، بعد لقاء عقد بين شيوخ عشائر والمعتصمين على الطريق الدولي يوم أمس، بشأن فض الاعتصام على الدولي والعودة إلى ساحات الاحتجاج، فيما أكد المعتصمون للوفد العشائري، وعلى لسان الدكتور والمتظاهر الشهير في الناصرية علاء الركابي، أنهم باقون على اعتصامهم ومستعدون للموت على يد أي قوة تقدم على ذلك، محملين العشائر مسؤولية أي شيء قد يحدث لهم بعد موافقتهم أن يشكلوا وفدًا لإقناع المعتصمين بالرجوع.

كان قائد شرطة ذي قار، العميد ناصر لطيف الأسدي، ناشد المحتجين في المحافظة، بالعودة إلى ساحات التظاهر في الحبوبي، فيما تعهد ببذل الجهود لإيصال صوتهم إلى الحكومة، بينما جاءت رسالة قائد الشرطة عقب رفض المتظاهرين "وساطة عشائرية" تهدف إلى فتح الطريق الخارجي والطرق الداخلية التي أغلقها المحتجون منذ نهاية "مهلة الناصرية". 

ووجه قائد الشرطة رسالة إلى المتظاهرين في ذي قار، وتلقى "ألترا عراق"، نسخة منها، قال فيها، إنه "بعد الحملة الإعلامية المقيتة على منصات التواصل الاجتماعي والتي تستهدف أهالي ذي قار والقوات الأمنية على حد سواء لتأجيج الشارع  وخلق حالة من الفوضى وجب علينا إرسال هذه الرسالة لقطع دابر الفتنة، والمتربصين بأمن محافظتنا العزيزة".

أضاف أن "شرطة ذي قار بقائدها وضباطها ومراتبها هي لخدمتكم ومن أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار والسلم الأهلي والحفاظ على حرية المواطنين بمزاولتهم أعمالهم وحياتهم اليومية".

أشار إلى أننا "اليوم إذا أرسلنا لكم أهلنا من السادة الشرفاء ورجال العشائر والوجهاء من أخيار محافظتنا الكريمة حاملين منا رسالة حب ومودة واعتزاز لكم من قواتكم الأمنية الساهرة على أمنكم وحمايتكم، ناشدناكم فيها بتشكيل وفد لتقديم طلباتكم  للحكومة العراقية، وعلى أرفع المستويات  للنظر بطلباتكم المشروعة على وجه الاستعجال وبأشرافنا ومتابعتنا، كنا نريد منكم الاحتكام إلى لغة التهدئة وليتمتع الجميع بحريته وممارسة لحياته الطبيعية دون توقف لعجلة التعليم أو الحركة أو الخدمات ولكي تنعم محافظتنا بالأمن والسلام دون استغلال الظروف من الخارجين عن القانون".

قائد الشرطة للمتظاهرين في ذي قار: نناشد فيكم الأصالة والشهامة والغيرة على محافظتكم بأن تعودوا إلى ساحات التظاهر في الحبوبي

أوضح أننا "وبصفة شخصية نؤازركم ونتضامن معكم بكل مطالبكم الحقة والمشروعة وإن حق التظاهر والاعتصام حق كفله الدستور العراقي، مبينًا "ومن أجل تحقيق مهامنا الأمنية، فإن تعاونكم معنا لتلبية طلبات إخوانكم من المواطنين الذين يطالبون بفتح الطرق وإعادة الحياة لطبيعتها في ذي قار أسوة بباقي المحافظات وإعادة فتح المدارس والدوائر الخدمية وتأمين الطرق هو واجبنا وحق لجميع مواطني ذي قار".

اقرأ/ي أيضًا: الرصاص الحي يعود للمشهد قبل انتهاء "مهلة الناصرية".. 8 إصابات في بغداد

لفت قائد الشرطة إلى أننا "نناشد فيكم الأصالة والشهامة والغيرة على محافظتكم بأن تعودوا إلى ساحات التظاهر في الحبوبي ونعاهدكم أننا سوف نبذل قصارى جهدنا لإيصال صوتكم إلى الحكومة لتنفيذ طلباتكم"، مبينًا "ولا توجد أي توجيهات أو قرار لاستخدام العنف ضد أبنائنا كما يروج لذلك المتربصين بمحافظتنا متمنين لمحافظتنا الخير والسلام".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

من هاجم المتظاهرين في ذي قار؟

التصعيد يعود للواجهة.. ساحات الاحتجاج تنتظر نهاية "مهلة الناصرية"