بعد 4 سنوات.. النفط: الاستثمار في الغاز الطبيعي سيصل إلى 4000 مقمق يوميًا

بعد 4 سنوات.. النفط: الاستثمار في الغاز الطبيعي سيصل إلى 4000 مقمق يوميًا

بحلول العام 2025 (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أكد وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل، استثمار أكثر من 1500 مقمق من الغاز الطبيعي، مؤكدًا مضي العراق باستثمار الطاقة الشمسية عبر تنفيذ تعاقدات مع شركات عالمية قبل العام 2025.  

وقال وزير النفط، في بيان تلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إن "الوزارة تعمل على تنفيذ ثلاثة مشاريع واعدة لاستثمار الغاز في محافظات البصرة، وميسان، ذي قار، سوف تضيف أكثر من (1000) مقمق باليوم إلى الإنتاج الوطني".  

وأشار إلى "نجاح الوزارة في إحالة عقد المنصورية الغازي في محافظة ديالى إلى إحدى الشركات الصينية العالمية لاستثمار الغاز الحر، وبكمية تصل إلى (300 ) مقمق باليوم".  

وأكد إسماعيل "مضي العراق باستثمار الطاقة الشمسية في رفد محطات الطاقة الكهربائية عبر تنفيذ تعاقدات مع شركات عالمية لتوليد ( 10000) آلاف ميكاواط  قبل عام 2025، موضحًا أنه "تم إحالة عقد توليد بطاقة (750) ميكاواط إلى المنظومة الوطنية، وتعد عملية إنتاج الطاقة الشمسية هي الأقل كلفة بالمقارنة مع الطاقات الأخرى".  

وكشف وزير النفط عن "استهلاك منظومة توليد الطاقة الكهربائية لكمية (250) ألف برميل من النفط الأسود والخام يوميًا، وتبذل الهود الاستثنائية للإسراع في تحويل هذه المحطات إلى استخدام وقود الغاز المحلي أو المستورد، بهدف زيادة كفاءة الإنتاج وزيادة القدرة التوليدية لمحطات الطاقة الكهربائية، والتقليل من الآثار البيئية، فضلًا عن استثمار تصدير النفط الخام والأسود بدلًا من حرقه في توليد الطاقة الكهربائية، وذلك لتحقيق عائدات مالية تدعم الموازنة وتعزز من الاقتصاد الوطني".  

وعن زيارة الوفد السوري للعراق، نقل البيان عن وزير النفط قوله إنه "تم بحث إمكانية الاستفادة من فائض إنتاج الغاز المصري لدعم منظومة إنتاج الطاقة الكهربائية خلال المرحلة الحالية عبر الأراضي السورية، بهدف تحقيق مرونة في توفير وقود الغاز من مصادرعديدة لتغطية جزء من حاجة محطات توليد الطاقة الكهربائية ولحين تحقيق الاكتفاء الذاتي عام 2025".  

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

خطوات الصيف أسرع من الحلول.. هل تراهن الكهرباء على محطات "لا تمتلك" لها وقود؟

نائب يتحدث عن عملية سرقة أكثر من مليار دولار في وزارة الكهرباء