تجنب هذه الأماكن خلال العيد.. واحذر

تجنب هذه الأماكن خلال العيد.. واحذر "خسارة" سيارتك!

حذرت مديرية المرور من ركن المركبات في المناطق غير المخصصة (Getty)

الترا عراق – فريق التحرير

أعلنت مديرية المرور العامة، عن خطتها الخاصة لتنظيم حركة المرور خلال أيام عيد الفطر المقبل، فيما حذرت من ركن المركبات في أماكن غير مخصصة.

أكدت مديرية المرور أن خطتها تشمل نشر دوريات في المناطق التي ستشهد زخمًا مروريًا قرب مراكز التسوق والترفيه 

وقال فادي الخزعلي، نقيب في إعلام المرور في تصريح صحافي، إن مديرية المرور وضعت خطة خاصة لعيد الفطر المقبل، في العاصمة بغداد والمحافظات كافة، تشمل استنفارًا كاملًا لكل ملاكات مديرية المرور العامة، ونشر الدوريات في المناطق التي تشهد زخمًا مروريًا.

اقرأ/ي أيضًا: شوارع العراق.. فوضى برعاية السُلطة

أضاف الخزعلي، أن الخطة تشمل الدوام لساعات متأخرة من الليل خلال فترة أيام العيد، وإعادة نشر القوة الخاصة بمناطق الترفيه والتسوق ومفارز كبيرة من دراجات ودوريات والمنتسبي، ومنع وقوف المركبات بشكل خاطئ، داعيًا المواطنين إلى التعاون مع رجال المرور، وعدم ترك المركبات في أمكان عشوائية.

كما حذر، من أن المركبات التي ستركن في مكان غير مخصص للوقوف، سيتم رفعها عن طريق مركبات الحمل الكبيرة الخاصة بمديرية المرور العامة، ونقلها إلى الحجز، فيما بين أن الزخم المروري سيكون على أشده بعد منتصف النهار، في منطقة شارع الربيعي، الكرادة، شارع فلسطين، والمنصور، وكل الاماكن التي تحتوي على أسواق ومولات في العاصمة وغيرها.

يشار إلى مراكز المدن وخاصة العاصمة بغداد، تشهد زخمًا مروريًا كبيرًا خلال أيام العيد، والأيام القليلة التي تسبقه، خاصة قرب مراكز التسوق والمطاعم والحدائق العامة وغيرها من المتنزهات ومدن الألعاب، ما يدعو الكثير من الأسر إلى البقاء في منازلها لتجنب اختناقات مرورية قد تعلق فيها لساعات.

حذرت مديرية المرور من ركن المركبات في المناطق غير المخصصة للوقوف وهددت برفعها وحجزها 

وعيد الفطر هو أول أعياد المسلمين ويستمر لمدة ثلاثة أيام، يبدأ من الأول من شهر شوال الشهر العاشر في السنة الهجرية، حيث يكسر المسلمون صيامهم ويحتفلون باتمام شهر رمضان، في طقوس خاصة تتغير من بلد إلى آخر ومدينة إلى أخرى تشمل فضلًا عن الشعائر الدينية، وجبات طعام مميزة وبعض الألعاب وغيرها، بالإضافة إلى صلة الأرحام وزيارة الأهل والأصدقاء.

 

اقرأ/ي أيضًا:

غرامات بالملايين وسجن لسنوات.. هل يحمي "القسم بالله" المواطن من ابتزاز المرور؟

هل ستحول منظومة الغاز سيارات الأجرة إلى مفخخات وعبوات ناسفة؟