تعليق من وزير الخارجية الأمريكي بعد مكالمة مع الكاظمي

تعليق من وزير الخارجية الأمريكي بعد مكالمة مع الكاظمي

دعا بومبيو الكاظمي إلى بدء الإصلاحات

الترا عراق - فريق التحرير

علق وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حول الحديث الذي دار مع رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي خلال اتصال هاتفي جرى الجمعة.

قال بومبيو إن الحوار مع الكاظمي "كان عظيمًا" 

وقال بومبيو، فجر السبت 23 آيار/مايو، "حديث عظيم مع رئيس الوزراء العراقي".

وأضاف، "من الأهمية بمكان أن يبدأ تنفيذ الإصلاحات التي يطالب بها الشعب العراقي، الذي يستحق حكومة خالية من الفساد، ومسؤولة عن احتياجاته، وملتزمة بالتغلب على الأزمة الاقتصادية التي يواجهها البلد".

وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي، الجمعة 22 آيار/مايو، أن الأخير أجرى اتصالاً هاتفيًا مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بحثا خلاله ملفات التعاون الاقتصادي والسياسي والأمني بين البلدين.

وناقش الكاظمي، وفق بيان صدر عن مكتبه، مع وزير الخارجية الأمريكي الأزمة الاقتصادية العالمية وتأثيرها على أسعار النفط، وانعكاس ذلك على الاقتصاد العراقي، وسبل معالجة تداعيات ذلك، كما بحثا التحضيرات للبدء بالحوار الإستراتيجي بين البلدين.

وعبرت الإدارة الأمريكية عن ارتياحها لنجاح رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بنيل الثقة وتشكيل حكومة جديدة.

وأبلغ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، خلال اتصال هاتفي، أن واشنطن ستعطي العراق استثناءً لمدة 120 يومًا لمواصلة استيراد الكهرباء من إيران كمساعدة للحكومة الجديدة.

ونشرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانًا حول تفاصيل الاتصال، 7 آيار/مايو، قالت فيه إن "الولايات المتحدة ستمضي قدما في منح استثناء للحكومة الجديدة لمدة 120 يومًا، لاستيراد الكهرباء تعبيرًا عن رغبتنا في المساعدة في تهيئة الظروف المناسبة للنجاح". 

من جانبه قال وزير الخارجية مايك بومبيو في تغريدة له، "من الرائع التحدث اليوم مع رئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي. الآن يأتي العمل العاجل والشاق لتنفيذ الإصلاحات التي طالب بها الشعب العراقي. لقد تعهدت بمساعدته على تنفيذ أجندته الجريئة من أجل الشعب العراقي". 

ومددت واشنطن مرارًا الإعفاء الذي يسمح لبغداد باستخدام إمدادات الطاقة الإيرانية الضرورية لشبكتها للكهرباء لمدة 90 أو 120 يومًا. لكنها مددت الإعفاء في الشهر الماضي لمدة 30 يوما فقط بينمًا كانت أزمة تشكيل الحكومة مشتعلة.

من جانبها قالت السفارة الأمريكية في بغداد في بيان لها، "تهنئ بعثة الولايات المتحدة في العراق الشعب العراقي على منح الثقة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وحكومته في جلسة مجلس النواب العراقي التي عُقدت في 6 أيار. نُقدم دعمنا إلى رئيس الوزراء الكاظمي والشعب العراقي لمكافحة جائحة (كوفيد-19) وتحقيق نصرٍ شاملٍ على داعش وتوفير المساعدة الإنسانية وتحقيق الاستقرار للنازحين والمناطق المحررة".

وأضاف البيان، "ينبغي على الحكومة العراقية الجديدة أن تتحول الآن إلى العمل الصعب والمُتمثل بتنفيذ الإصلاحات المُلحة وتلبية احتياجات الشعب العراقي. يهدف الحوار الاستراتيجي المقبل مع الحكومة العراقية إلى إعادة تأكيد قيمة الشراكة الأمريكية العراقية لكلا البلدين".

وتابع البيان، "لقد استبشرنا خيرًا بوعد رئيس الوزراء الكاظمي بإجراء انتخابات مبكرة وإرادته لتعزيز النظام الديمقراطي في العراق. نتطلع إلى العمل مع هذه الحكومة الجديدة لمنح الشعب العراقي السيادة والكرامة والازدهار والأمن الذي يستحقه".

 

اقرأ/ي أيضًا:

تحالف العامري "يغازل" حكومة الكاظمي في تصريح جديد

الكاظمي يلمّح إلى تهديدات تطاله ويرد بـ"آية قرآنية": لابد من كشف ما يجري