تفاعل ساخر.. مقتدى الصدر

تفاعل ساخر.. مقتدى الصدر "يناقض" موقفه ويتلقى لقاح "أعداء الله"

دعا الصدر أنصاره إلى تلقي اللقاح في تحرك مناقض لموقفه السابق

الترا عراق - فريق التحرير

في تطور لافت يتزامن مع مخاوف مع موجة خطرة من الجائحة في العراق، تلقى مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري جرعة من لقاح فيروس "كورونا" ودعا أنصاره إلى الخضوع لحملة التطعيم، مثيرًا عاصفة تفاعل.

أثارت خطوة الصدر تفاعلاً ساخرًا بسبب موقف سابق رفض فيه زعيم التيار تلقي المنتجات الطبية لـ "أعداء الله"

ونشر حساب صالح محمد العراقي، الذي يوصف بـ "وزير الصدر"، مقطعًا مصورًا يظهر الصدر وهو يتلقى جرعة من اللقاح. ونقل عن الصدر قوله "أخذت اللقاح من أجل الشعب فلا تخذلوني. هلموا لأخذ اللقاح جزيتم خيرًا".

فيما بيّن مصدر طبي لـ "الترا عراق"، أنّ "الصدر تلقى جرعة من لقاح (فايزر) الأمريكي".

اقرأ/ي أيضًا: أزمة الجائحة والموجة الجديدة.. أين يقع العراق على خريطة الوباء؟

وعلى الفور تفاعل مدونون بسخرية مع خطوة الصدر، مشيرين إلى موقفه السابق من اللقاحات المنتجة من قبل "الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها"، حين رفض "كل ما يصدر عنهم من علاج" بوصفهم "أعداء لله"، على حد تعبيره في بيان سابق، واعتبروه "تعبيرًا جديدًا عن تناقضات" الصدر و"مواقفه المتقلبة".

بالمقابل، شهدت المنصة الإلكترونية الخاصة بلقاحات فيروس "كورونا" إقبالاً غير مسبوق، إذ سجل مئات الآلاف لتلقي جرعات التطعيم من أنصار زعيم التيار الصدري، وسارع بعضهم إلى المبيت عند المراكز الصحية المغلقة.

كما بادر نواب عن تحالف سائرون إلى تلقي اللقاح ونشر صورهم الخاصة. وقال النائب عن تحالف سائرون عضو لجنة الصحة النيابية غايب العميري، فجر الجمعة 30 نيسان/أبريل، إنّ "أكثر من 600 ألف متقدم سجلوا في المنصة الإلكترونية الخاصة باللقاح خلال نصف ساعة فقط".

وتوقع مراقبون أنّ تنفذ جرعات اللقاح المتوفرة في العراق خلال الساعات القليلة المقبلة نتيجة "الغزوة الصدرية" على مراكز التطعيم.

ويقول الصحافي أحمد السهيل لـ "الترا عراق"، إنّ "مئات الآلاف من أنصار الصدر سيتزاحمون عند مراكز التطعيم، بعد كل الحملات السابقة التي ابتدعوها سابقًا ضد اللقاح وضد المنتجات الطبية الخاصة بمواجهة الجائحة، امتثالاً لأمر الصدر".

ويرى السهيل، أنّ المبادرة "ستكون مفيدة" بدفع أعداد كبيرة من الأشخاص لتلقي اللقاح، حتى مع "المخاوف من نفاد الجرعات المتوفرة الآن"، لكنه يشير إلى خطورة "المواقف المتناقضة لمقتدى الصدر ومثل هذه الشخصيات خاصة بما يتعلق بالقضايا الخطرة".


صورة ساخرة نشرت في إطار التفاعل مع خطوة الصدر

وضربت موجة جديدة من الجائحة البلاد منذ أسابيع ليرتفع مؤشر الإصابات إلى مستوى غير مسبوق، مع تسجيل عشرات الضحايا يوميًا، وسط مخاوف من "السلالة الهندية المرعبة".

ووصف الصدر، في وقت سابق، السلالة الجديدة بـ "البلاء المبين الذي نزل الذي بدأ من الصين الوثنية مرورًا بدول الإسلام والمسيح واليهود ليصيب الهندوسيين والبوذيين في الهند"، داعيًا إلى "الرجوع إلى الله ليرفع الوباء عنهم وعنا".

وفاقت حصيلة الإصابات بالفيروس الفتاك في العراق 1.05 مليون حالة مسجلة، فيما بلغ عدد الضحايا أكثر من 15.4 ألف شخص.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

"تلميع" لتحالف جديد.. موجة سخرية تطال نائبًا دعا لـ"التمسك بالحلبوسي"

إجراءات صارمة في العراق.. ماذا تعرف عن السلالة الهندية المرعبة؟