تهديد

تهديد "كتائب حزب الله".. الهجوم الأول بعد اتفاق انسحاب القوات الأمريكية

تزامن الهجوم مع نهاية جولة الكاظمي في واشنطن (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

سقط صاروخا كاتويشا، الخميس، في محيط السفارة الأمريكية وسط العاصمة بغداد، في هجوم هو الأول عقب إعلان نهاية المهام القتالية للقوات الأمريكية في العراق.

خلف الهجوم أضرارًا في منزل وسيارات لمدنيين وسط العاصمة بغداد

وقال ضابط في الشرطة لـ "الترا عراق"، 29 تموز/يوليو، إنّ "صاروخين من نوع كاتيوشا سقطا داخل المنطقة الخضراء على مقربة من مبنى السفارة الأمريكية، فجر اليوم".

وأضاف الضابط مشترطُا عدم كشف هويته، أنّ "الهجوم خلف أضرارًا في سيارات للمدنيين ومنزلاً سكنيًا"، مرجحًا إطلاق الصاروخين من موقع في منطقة شرق القناة.

فيما قالت منصات على صلة بالفصائل المسلحة، إنّ "الهجوم استهدف قاعدة التوحيد الثالثة في السفارة الأمريكية".

وأكدت حركة "كتائب حزب الله"، في وقت سابق، استهداف قواعد أمريكية في سوريا والأردن من قبل فصائل عراقية، متوعدة باستمرار الهجمات على الرغم من إعلان نهاية المهام القتالية للقوات الأمريكية في العراق.

وقال المتحدث العسكري باسم الحركة جعفر الحسيني في تصريح لـ "بي بي سي"، إنّ "فصائل المقاومة العراقية ستواصل استهدافها للقواعد الأمريكية رغم توصل العراق والولايات المتحدة إلى اتفاق يقضي بخروج القوات القتالية نهاية العام الجاري".

وكشف المتحدث، أنّ "الفصائل استهدفت قواعد أمريكية خارج العراق مؤخرًا في كل من سوريا والأردن"، مشددًا أنّ استهداف هذه القواعد سيتواصل حتى خروج القوات الأمريكية من كامل منطقة غربي آسيا".

وتزامن الهجوم مع نهاية جولة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي في واشنطن، حيث أكّد في تغريدة قبيل عودته إلى بغداد، الاتفاق على نقل العلاقة الأمنية مع الولايات المتحدة الأمريكية إلى التدريب والمشورة وعدم وجود قوات قتالية بنهاية العام.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

على الورق فقط.. موعد نهائي لانسحاب القوات الأمريكية من العراق

ما موقف الكتل السياسية في العراق من نتائج الحوار الاستراتيجي؟