توتر بين أربيل والنجف بعد مباراة كرة قدم!

توتر بين أربيل والنجف بعد مباراة كرة قدم!

أكدت إدارة نادي أربيل إجراء اتصالات بمحافظ النجف

الترا عراق – فريق التحرير

عكرت هتافات مسيئة مباراة كرة قدم ضمن منافسات الدوري العراقي الممتاز، حين استضاف فريق أربيل نظيره النجف على ملعب فرانسو حريري لحساب الجولة 33، في 24 حزيران/يونيو، ما أثار سخطًا كبيرًا على المستوى السياسي وضمن صفحات التواصل الاجتماعي.

طالب محافظ النجف أربيل باعتذار رسمي عن "الهتافات المسيئة" وفرض العقوبات المناسبة

وتداولت مواقع التواصل مقاطع فيديو تظهر عددًا من جماهير فريق أربيل وهم يرشقون لاعبي النجف بالقناني مع ترديد هتافات مسيئة اتهمت النجف بـ "الإرهاب"، فيما تحدث مشجعون نجفيون عن محاصرتهم داخل الملعب.

اقرأ/ي أيضًا: إدارة نفط ميسان تستقطع من عقود لاعبي الفريق: لم يلبوا طموحات الجماهير

من جانبه استنكر محافظ النجف لؤي الياسري "الهتافات الطائفية العنصرية التي خرجت من بعض جماهير فريق أربيل في المباراة التي جمعت فريقهم الأربيلي مع فريق النجف"، مؤكدًا في بيان له، أن الحكومة المحلية لمحافظة النجف "ترفض رفضًا قاطعًا تلك الهتافات التي لا تمت للروح الرياضية بأي صلة".

وأضاف، أن "النجف الأشرف مدينة لا تستحق الوصف المسيء الذي تم وصفها بها من قبل بعض الجماهير لأن النجف الأشرف طالما كانت وما زالت نابذةً للطائفية والعنصرية ومدينة السلم والسلام والتعايش السلمي ومنها تنطلق كل معاني التقارب ما بين جميع الطوائف و الأديان"، فيما طالب الإتحاد العراقي المركزي لكرة القدم بـ "التدخل وفرض العقوبات الإدارية ضمن اللوائح والأنظمة الخاصة بلجنة الانضباط بحق تلك الإساءة".

كما طالب، الحكومة المحلية في أربيل بتقديم اعتذار رسمي لما صدر من "إساءة بحق النجف"، مشيرًا إلى أن "محافظة النجف ستبقى بمراجعها العظام وشيوخها ووجهائها واأهلها الكرام مصدرًا مشعًا للمحبة و التآخي و عنوانًا للسلام المجتمعي".

بالمقابل أعلنت الهيئة الإدارية لنادي أربيل الرياضي، الأحداث ووصفتها بـ "المؤسفة". وذكرت الإدارة في بيان لها، إن "إدارة ولاعبي النادي وجماهيرهم الأوفياء وكافة المسؤولين في مدينة أربيل يدينون بشدة الهتافات المسيئة لمدينة النجف الأشرف بعد نهاية المباراة، وتؤكد أن مرتكبي هذه الأفعال المشينة ليس لهم علاقة بالنادي لا من قريب ولا من بعيد وإنما هم دخلاء على الرياضة وعلى أبناء أربيل المشهود لها بالهدوء والتحلي بالروح الرياضية".

أدانت إدارة نادي أربيل من جانبها الأحداث وطالبت الجهات الأمنية بملاحقي "مرتكبي الشغب" واعتقالهم  

وقالت، إن هذه الأحداث "لا تزيدنا إلا محبة وتوحدًا بين جماهير هاتين المدينتين"، مطالبة الجهات الأمنية بملاحقة "مرتكبي الشغب والقبض عليهم وإحالتهم إلى الجهات المختصة لينالوا جزاءهم جراء ما ارتكبوه من أحداث وإساءة لاسم النادي وإلى رياضة المحافظة وأبنائها كافة قبل الإساءة الى محافظة النجف الأشرف والعزيزة على قلوبنا".

كما أكدت، أن "الأواصر الاجتماعية والرياضية بين إدارة الناديين أقوى بكثير من هذه الأفعال"، مبينة أن "محافظ أربيل ورئيس النادي أكدا ذلك باتصال هاتفي مع محافظ النجف ورئيس وأعضاء الناديين ببعضهم بعد المباراة".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الجوية يتعثر أمام بغداد والشرطة يعزّز صدارته لدوري الكرة

فوز جديد للمتصدر.. والوصيف يعود من النجف بالعلامة الكاملة