توصيات جديدة حول مصير طلبة المراحل المنتهية

توصيات جديدة حول مصير طلبة المراحل المنتهية

حثت اللجنة وزارة التربية على حسم التوصيات بأسرع وقت (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

أصدرت لجنة التربية في مجلس النواب، الخميس، جملة توصيات جديدة حول مصير الطلبة المراحل المنتهية والعام الدراسي.

قدمت اللجنة 3 توصيات حول الامتحانات وحسم مصير شريحة من الطلبة وتخفيذ أجور المدارس الأهلية 

وذكرت اللجنة في بيان، 28 آيار/مايو، أنها تواصلت مع "وزير التربية وتم مناقشة عدة أمور مؤكدين على ضرورة حسم عدة توصيات وبالسرعة الممكنة من خلال دراستها واتخاذ القرارات اللازمة بشأنها".

وتضمنت التوصيات:

  • تأجيل موعد الامتحانات التمهيدية للطلبة الخارجيين والتي من المفترض ان تبداء يوم الإثنين الموافق الأول من حزيران/يونيو 2020.
  • احتساب درجة نصف السنة لطلبة الصف السادس الابتدائي والثالث المتوسط واعتبارها درجه نجاح نهائية.
  • التأكيد على الأخذ بالتوصيات السابقة للجنة التربية بخصوص أجور المدارس الأهلية وجعل نسبة التخفيض 25% بدلاً من 10%، حيث أن هنالك العديد من المدارس الأهلية قد قدمت مبادرات مجتمعية بتخفيض استقطاعات أجور الدراسة بنسب تصل إلى 50%، وهذا يدل على حرص هذه المدارس وتبني دورها المجتمعي وخصوصًا في أوقات الأزمات.

ونفت وزارة التربية، الأربعاء، تأجيل الامتحانات النهائية لطلبة المراحل المنتهية، مشيرة إلى مناقشة آلية إجراء الامتحانات مع الجهات الصحية.

وذكرت الوزارة في بيان، 27 آيار/مايو، أن "الأخبار التي نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول تأجيل موعد الامتحانات النهائية للمراحل المنتهية، غير صحيحة".

وأضاف البيان، أن "هناك تنسيقًا بين اللجنة الدائمة للامتحانات والمديرية العامة للتقويم والامتحانات ووزارة الصحة من أجل الاجراءات الصحية اللازمة لإجراء الامتحانات".

كما أوضح البيان، أن "من أهم الإجراءات التي سيتم اتخاذها هي فحص الطلبة الممتحنين قبل دخولهم للمركز الامتحاني، ومتابعة ارتدائهم وسائل الوقاية من قفازات وكمامات، وتوجيه الدعوة إلى وألياء أمور الطلبة لتوفير وسائل الوقاية من الآن، وتدريبهم عليها وتشجيعهم على ارتدائها من المنزل قبل التوجه إلى الامتحان".

وأشار، إلى أن "الوزارة تواصل بذل قصارى جهدها لتوفير الأجواء من خلال تعقيم وتعفير المراكز الامتحانية والإيعاز بتطبيق شروط السلامة ووضع مسافة بين ممتحن وآخر ضمن خريطة الجلوس لحماية أبنائها الطلبة من مخاطر الفيروس".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

هل ينجح التعليم الإلكتروني في العراق؟

التعليم الإلكتروني وتدابير إنقاذ العام الدراسي