توضيح أمريكي عقب اعتراض من العراق بشأن معلومات قصف الفصائل

توضيح أمريكي عقب اعتراض من العراق بشأن معلومات قصف الفصائل

نفى البنتاغون بعد تصريحات استثمرها إعلام الفصائل (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

أصدر المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي توضيحًا، بعد تصريح من وزير الدفاع لويد أوستن أثار حفيظة الحكومة العراقية.

ونفى  كيربي عبر حسابه الرسمي، استخدام الولايات المتحدة معلومات قدمها العراق، عند تحديد أهداف لضرباتها الجوية ضد الفصائل الموالية قرب الحدود العراقية شرقي سوريا.

وكتب كيربي عبر تويتر، "كانت الحكومة العراقية تحقق في هوية الجهات التي أطلقت صواريخ على أراضيها في الأيام والأسابيع الأخيرة. لكننا لم نستخدم المعلومات العراقية لتحديد أهداف لهجماتنا تلك الليلة".

وقال أوستن في وقت سابق، إنّ "واشنطن شجعت العراقيين على التحقيق وتزويدها بالمعلومات الاستخباراتية، وإن ذلك كان مفيدًا جدًا في تحديد الهدف".

وتفاعلت منصات ووسائل إعلام على صلة بالفصائل المسلحة مع هذه التصريحات واتهمت الحكومة وأجهزتها الأمنية بتقديم معلومات ضد المسلحين، متوعدة بالانتقام.

فيما ردت وزارة الدفاع العراقية باستغراب على تصريحات الوزير الأمريكي، ونفت تبادل معلومات استخباراتية مع العراق قبل استهداف بعض المواقع في الأراضي السورية.

وأكّدت الوزارة، أنّ "تعانها مع قوات التحالف الدولي منحصر بالهدف المحدد لتشكيل هذا التحالف، والخاص بمحاربة تنظيم داعش، وتهديده للعراق، بالشكل الذي يحفظ سيادة العراق وسلامة أراضيه".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

قتلى في الضربات الأمريكية ضد الفصائل.. القصة الكاملة ورواية "الولائيين"