توضيح رسمي حول وفاة رجل أثناء بث مباشر في مستشفى اليرموك

توضيح رسمي حول وفاة رجل أثناء بث مباشر في مستشفى اليرموك

توفي الرجل عندما كان يتحدث إلى قناة تلفزيونية محلية في مستشفى اليرموك (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

كشفت إدارة مستشفى اليرموك التعليمي، عن ملابسات وفاة رجل مسن أثناء بث تلفزيوني مباشر، مؤكدة أن الرجل قضى نتيجة أزمة قلبية حادة.

قالت إدارة المستشفى إن الرجل تعرض لأزمة قلبية حادة عندما كان يتحدث لقناة تلفزيونية نتيجة إزالة أحد أملاكه 

وذكر بيان صدر عن إدارة المستشفى، يوم الثلاثاء 18 شباط/فبراير، أن "المتوفي كان يراجع الاستشارية الطبية بعد تعرضه لأزمة اثر إزالة أحد ممتلكاته من قبل أمانة بغداد".

اقرأ/ي أيضًا: الصحة.. تكتم على الموت البطيء وانتشار الأوبئة ودفع نحو الهند وإيران

 

ونقل البيان عن ذوي الرجل قولهم، إن "الرجل الذي توفى تعرض صباح الثلاثاء، إلى أزمة صحية حادة إثر قيام السلطات بإزالة أحد محاله التجارية في منطقة الدورة، مما اضطر للذهاب إلى مستشفى اليرموك للكشف عن حالته الصحية".

وأضاف البيان، أن "إحدى القنوات الفضائية كانت تقوم ببث مباشر لنقل الخدمات المقدمة في المستشفى بالتزامن مع وصول الرجل"، مبينًا أن "الرجل حاول نقل معاناته للمسؤولين عبر تلك القناة وبعد دقائق انهار وأصيب بنوبة مما أدى إلى وفاته في الحال".

وشدد البيان، على "أهمية توخي الدقة والأمانة في نقل الأخبار"، مؤكدًا أن "إدارة المستشفى غير مسؤولة عن وفاة الرجل، وهو لم يعرض نفسه على  أي طبيب قبل حديثه للقناة التلفزيونية".

أكدت المستشفى عدم صلتها بالحادثة مشيرة إلى الرجل لم يعرض نفسه على أي من الأطباء 

وتوفي، صباح الثلاثاء، رجل مسن خلال بث مباشر لأحد البرامج التلفزيونية الخاصة بتسليط الضوء على واقع الخدمات في البلاد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الصحة العالمية: مستشفيات العراق لا توفر 50% من الأدوية الرئيسية

القطاع العام في العراق.. الموت مجانًا في مدينة الطب!