حقوق الإنسان تصدر بيانًا بشأن المختطفات: مصيرهن ما زال مجهولًا

حقوق الإنسان تصدر بيانًا بشأن المختطفات: مصيرهن ما زال مجهولًا

طالبت الحكومة بتكثيف جهودها (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

طالبت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، بتكثيف الجهود للبحث عن المختطفات الإيزيديات والتركمانيات والشبكيات.  

وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي في بيان تلقى "ألترا عراق"، إن "مصير الآلاف من المختطفات الإيزيديات والتركمانيات والشبكيات على يد عصابات داعش الإرهابية ما زال مجهولًا".  

وأضاف الغراوي أن "ضحايا عصابات داعش الإرهابية  وأسرهم الحق في سبل انتصاف فعالة متى انتهكت حقوقهم جراء تعرضهم إلى جرائم ممنهجة منها معرفة مصير المختطفات وتقديم الجناة للعدالة وجبر الضرر".  

وتابع "على الحكومة أن تكثف جهودها الدبلوماسية والأمنية بإطلاق حملات للبحث عن المختطفات ومعرفة مصيرهم كون هذا الأمر يمثل أولوية لأسر الضحايا".  

ودعا الغراوي "الحكومة لإطلاق برامج تأهيل الناجيات وجبر الضرر إلى العوائل التي تعرضت إلى جرائم ابادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب على يد عصابات داعش الإرهابية وأن تسعى الحكومة لأصدار قرار أممي للتعويضات بما يحقق انصاف الضحايا وجبر الضرر".  

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

إحصائية جديدة: مئات آلاف الإيزيديين بين قتل وسبي وتشريد.. لم ينج إلا هؤلاء!

أرقام وأحداث مروعة.. تفاصيل جديدة عن فظائع داعش بحق الإيزيديين