حقوق الإنسان تكشف عن

حقوق الإنسان تكشف عن "عودة الخطر" للبصرة.. تلوث المياه وصل 100%

نسبة التلوث الجرثومي في مياه شط العرب بلغت 60% (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير 

أعلن مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة، وصول نسبة التلوث الكيميائي بمياه شط العرب إلى 100%، وفيما كانت نسبة التلوث الجرثومي 60%، طالب بعقد جلسة لمجلس المحافظة ودعوة رئيس الحكومة ورئيس البرلمان لاتخاذ قرارات حقيقية.

طالبت مفوضية حقوق الإنسان بعقد جلسة لمجلس المحافظة ودعوة رئيس الحكومة ورئيس البرلمان وبحضور الجهات ذات الاختصاص لاتخاذ القرارات الحقيقية بالمعالجات

قال المكتب في بيان تلقى "ألترا عراق"، نسخة منه، إن "هذه النسب تشكل خطرًا كبيرًا على حياة المواطنين، وإذ يراقب مكتب المفوضية بقلق بالغ انقضاء أشهر تلو أخرى دون وجود قرار جاد من رئاسة الحكومة إزاء العمل على إعداد خطة استراتيجية متكاملة (رغم وعود تجاوزت العشرات) لمعالجة تلوث المياه في محافظة البصرة".

اقرأ/ي أيضًا: شبح الأقلمة.. سياسيون وإعلاميون وصهاينة يستغلون بؤس البصرة!

وطالب مدير مكتب المفوضية في البصرة مهدي التميمي بـ"المعالجة الخاصة لمياه شط العرب وأفرعه وخصوصًا بعد الدراسات الأخيرة".

كما طالب مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة، محافظ البصرة ورئيس مجلسها بـ"عقد جلسة لمجلس المحافظة ودعوة رئيس الحكومة ورئيس البرلمان وبحضور الجهات ذات الاختصاص لاتخاذ القرارات الحقيقية بالمعالجات التي لن تقف ما دامت البصرة هي من تجود بأموالها، ليسجل ذلك الله والتاريخ وتخطه أنامل الأطفال على لوحة مستقبل العراق".

ولفت إلى أن "مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة وبمعية أساتذة وباحثين ومنظمات مدنية ونشطاء سيوجه رسائلًا مدعمة بأبحاث رصينة خلال شهر آب/أغسطس إلى الزعامات الدينية والسياسية والشخصيات المدنية والإعلامية".

وشهدت البصرة، العام الماضي، ارتفاع نسبة التلوث بمياه الإسالة في المحافظة بلغ 100%، والتلوث الجرثومي 50%.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

آلاف حالات التسمم في البصرة.. مشهد مكتمل لمدينة منكوبة

استمرار اغتيال الناشطين في البصرة.. خوف السلطة من تقصيرها