دعاء من وحي تشرين

دعاء من وحي تشرين

(محمد مسير)

ربِّ إذا لَمْ تستجبْ للمتظاهرين

سأرمي هاتفي في الماء

أدخلُ الحمامَ وأنفقُ آخر قطرة ماء

أجعلُ الأطفالَ يرسمون النخيلَ كما يحبّون

ربِّ اسمي (علي)

أريدُ تثبيتَ الشمسِ على رأسِ السيّاب (التمثال)

(هو وحدهُ يتحملُ نتائجَ الاحتباسِ الحراري)

ربِّ.. الماءُ مالح

الملائكةُ الذينَ يتفقدون البشر

لا يمتلكونَ حاسةَ الذوق (الذوق مهنتي)

كتابُ البلاغةِ / ثقبٌ في قميصي

أتبولُ على الصحفِ والمجلات

يثمرُ المشمشُ

أمي تريدُ التخلصَ من كتبي التي دخلتْ إلى المطبخ..

يسمعون.. لا .. يسمعون..لا

الغازُ ثقيلٌ لدرجةِ رؤية صورتك وهي تنعكسُ عليه

ربِّ تعبنا من حملِ السماء

أحدِثْ ثقبًا في السماء وامتصّ العالم

سأجعلُ الأطفالَ يصدقون اللعبة

ربِّ تصبحُ على خير.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

ابن الألم

مفتتحٌ لنصٍ طويل

:دلالات