صفحة مقربة من الصدر تهدد الأعرجي: إن لم يتأدب أدبناه

صفحة مقربة من الصدر تهدد الأعرجي: إن لم يتأدب أدبناه

بعد تصريحه عن التطبيع (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

هددت الصفحة المقربة من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بـ"تأديب" السياسي ونائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي، على خلفية تصريح عن التطبيع مع "إسرائيل".  

وقال صالح محمد العراقي عن الأعرجي، إن "عدو النجف الأشرف.. إن لم يتأدب.. أدبناه".  

وقال نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي، في وقت سابق، أن العراق "مهيّأ" للتطبيع مع إسرائيل، لافتًا في تصريح تلفزيوني تابعه "ألترا عراق"، إلى أن "قرار التطبيع قد يصدر من النجف وليس من العاصمة بغداد"، لكنه رفض تقديم تفاصيل أو توضيح إضافي بهذا الصدد.  

وفي الأثناء، أكد ائتلاف النصر رفضه وإدانته لتصريحات الأعرجي التي قال إنها غير المسؤولة ومسيئة بحق النجف، فيما أشار إلى أنها تشويه لموقف العراق من القضية الفلسطيينة. 

وقال الائتلاف في بيان تلقى "ألترا عراق"، نسخة منه، إن "ائتلاف النصر يؤكد رفضه وإدانته للتصريحات غير المسؤولة والمسيئة بحق النجف الأشرف من أي شخص أو جهة كانت، ويعتبرها تشويهًا ينال من تاريخ ومواقف العراق والمرجعية الدينية الثابت والمبدئي من فلسطين وحقوقها المشروعة، ورفض الكيان الإسرائيلي الغاصب".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الدعوة إلى الوهم.. هل هناك جدوى من "التطبيع"؟

مثقفون عراقيون يصدرون بيانًا حول التطبيع الإماراتي مع إسرائيل