"صفقة صدرية" للملمة الفاجعة.. الكاظمي يوافق على استقالة وزير الصحة

قدم وزير الصحة استقالته وفق "تفاهم" بين الصدر والكاظمي

الترا عراق - فريق التحرير

وافق رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، على استقالة قدمها وزير الصحة حسن التميمي، على خلفية التقرير الخاص بلجنة التحقيق المشكلة على خلفية حادثة مستشفى ابن الخطيب.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، 4 آيار/مايو، إنّ " مجلس الوزراء كان  قد صوت في جلسته التي عقدت اليوم على توصيات اللجنة التحقيقية المؤلفة بموجب قرار مجلس الوزراء (140 لسنة 2021) بشأن حادث حريق مستشفى ابن الخطيب".

وتضمن التقرير توصيات بفرض عدة عقوبات انضباطية بحق مدير مستشفى ابن الخطيب ومعاونه الإداري ومسؤول الدفاع المدني وإعفائهم من مناصبهم وتنزيل مدير المستشفى درجة وظيفية، كما تضمنت القرارات إعفاء مدير عام صحة الرصافة من منصبه، وإنهاء حالة سحب اليد المنصوص عليها بقرار مجلس الوزراء رقم ( 140 لسنة 2021 ) بحق وزير الصحة ومحافظ بغداد.

وقدم وزير الصحي، عقب ذلك، طلب استقالة إلى رئيس الحكومة، وفق تفاهم بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والكاظمي، كما يقول مصدر رفيع لـ "الترا عراق".

ويقول المصدر شترطًا عدم كشف هويته، إنّ "التفاهم نص على إخلاء تبرئة وزير الصحة من أي تقصير ومسؤولية عن حريق مستشفى ابن الخطيب، مقابل تقديم استقالته".

ويوضح المصدر، أنّ "التفاهم سيعفي الوزير من محاسبة مستقبلية، كما سيجنب التيار الصدري المسؤولية باعتباره مهيمنًا على الوزارة منذ سنوات طويلة".

وكانت تسريبات من أوساط مطلعة قد أشارت إلى أنّ لجنة التحقيق قد أوصت في تقريرها الأولي بإقالة وزير الصحة باعتباره المسؤول الأول عن كارثة ابن الخطيب.

 

اقرأ/ي أيضًا:

النظام الصحي في العراق.. نموذج "الإدارة الصدرية" الطامحة لرئاسة الحكومة

بعد ابن الخطيب والكاظمية.. "عطب" يشعل حريقًا في مستشفى البصرة