صناديق سود

صناديق سود

مؤيد محسن

صناديق سود

هبطتْ من سماءٍ بعيدة،

- تُرى من أينَ جاءتْ؟

- منذ قرون وهي تهبط،

- هل هبطتْ حقًّا؟

مَن رآها تهبط؟

صناديق بأقفالٍ صَدِئة

لفرطِ مكوثها في الوديانِ والشِعابِ والمغاور،

حملوها على الأكتافِ إلى القُرى الآمنة،

تَناهبَها رجالُ القبائلِ وشيوخُ الطريقة،

لم يجدوا فيها غيرَ أختامٍ ومَحابرَ وأرديةٍ سود.

قيلَ لنا: أيّها القانطون

ثَمّةَ صندوقٌ أكبرُ لم يهبط بعد،

انتظرناهُ طويلًا،

هل كنّا بانتظارهِ حقًّا،

أم بانتظارِ سواه؟

انتظرنا طويلًا،

إلّا أنّ رجالَ القبائلِ صاروا ملوكًا،

وشيوخَ الطريقةِ أربابًا،

والقُرى غير آمنة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

سائح في ليل القرى

أفكر في الحب

:دلالات