صور| إصابات بين صفوف متظاهرين وقوات أمن في بغداد

صور| إصابات بين صفوف متظاهرين وقوات أمن في بغداد

أعلن يحيى رسول إصابات ضابطين وعشرات المنتسبين (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، الأحد، إصابة ضابطين و30 منتسبًا إثر رمي قنابل يدوية خلال الاحتجاجات في بغداد. 

وقال رسول في بيان، 25 تشرين الأول/أكتوبر، إنّ "العاصمة بغداد شهدت صباح اليوم تظاهرات لإحياء ذكرى الخامس والعشرين من تشرين الأول، وما رافقتها من إنجازات تحسب للمتظاهرين السلميين وقد استمر المتظاهرون بفعالياتهم الخاصة بهذه الذكرى، مع قيام القوات الأمنية بواجباتها لحمايتهم". 

وأضاف رسول، أنّ "مجموعة محسوبة على المتظاهرين قامت، مع شديد الأسف، برمي رمانات يدوية على القوات الأمنية المكلفة بتأمين التظاهرات، مما أدى إلى جرح اثنين من الضباط و30 من منتسبي فوج طوارئ الثاني".

وتابع المتحدث، أنّ "هذه المجموعة مازالت تقوم برمي الأجهزة الأمنية بقناني الملتوف في جسري الجمهورية والسنك  ببغداد، في حين تواصل القوات الأمنية المنفذة لواجب حماية المتظاهرين التزامها بالتعليمات وضبط النفس العالي بالرغم من التجاوزات الحاصلة عليها". 

وشدد رسول، أنّ "هذا الأمر مرفوض لكونه تجاوز على القانون، وسوف تستمر قواتنا الأمنية في أداء واجبها المهني بحفظ الأمن وحماية المنشآت العامة والخاصة".

بالمقابل، أظهرت صور تعرض متظاهرين إلى إصابات على جسر الجمهورية، وسط العاصمة، فيما طالبت مفوضية حقوق الإنسان بتوفير الحماية اللازمة للمتظاهرين وتطبيق قواعد الاشتباك الآمن، محذرة في الوقت ذاته من "محاولات حرف التظاهرات عن سلميتها".

وقالت المفوضية في بيان، إن "على الحكومة الاستجابة لمطالب المتظاهرين السلميّة المشروعة والتي تساهم في إحداث التغيير الإيجابي وتعزيز بيئة حقوق الإنسان في العراق".

 

اقرأ/ي أيضًا:

25 تشرين.. رفاق صفاء السرايّ يطلقون جولة جديدة من الاحتجاجات