علاء مشذوب.. الكاتب الذي وقّع روايته بعد اغتياله

علاء مشذوب.. الكاتب الذي وقّع روايته بعد اغتياله

الروائي المغدور علاء مشذوب (فيسبوك)

الترا عراق ـ فريق التحرير

كان من المقرّر أن يأتي علاء مشذوب، الكاتب والروائي، إلى بغداد يوم 8 شباط/ فبراير لتوقيع روايته "شارع أسود"، توقيع الرواية كان مسجّلًا ضمن فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب، لكن ثلاثة عشر رصاصة لم تمنحه فرصة أن يجتمع بين الناس ويقول لهم: هذه روايتي بين أيديكم.


إعلان حفل توقيع رواية المغدور قبل اغتياله (فيسبوك)

المصادفة، أن الرواية تتحدّث أيضًا عن بغداد، على عكس كتب الراحل الكثيرة التي تتحّدث عن كربلاء وتاريخها ومجتمعها، فيها صور وسجلّات من بقايا ألف ليلة وليلة، ولأن الكاتب كان مهتمًا بقضية التنوّع في المدن العراقية، كتب في الرواية عن صور من عاصمة الرشيد التي فيها بقايا "صابئة ويهود ونصارى"، تلوح أشباحهم في الطرقات القديمة للمدينة المدوّرة.

اقرأ/ي أيضًا: بعد "حمّام اليهودي".. اغتيال الروائي علاء مشذوب في كربلاء

من جانب آخر، يأخذ الكاتب صور من بغداد التي تستشري فيها صور غلظة وبداوة وجلافة ونباح كلاب وأوتاد خيام ما زالت تنهض في سرادق العشائر والمآتم وقتلى "حرب طرزانية" تعلن تصدرها. إنها الرواية التي قال عنها كاتبها في المقدّمة، "تملكني شعور كبير بالأسى؛ وأنا أكتب الكلمة الأخيرة "انتهت"، عن خاتمة الرواية، وكأني أضع شاخصًا على قبر".

أقيم حفل توقيع لرواية "شارع أسود"، لعلاء مشذوب من قبل أصدقائه في معرض بغداد للكتاب.. إنها الرواية التي وقعها كاتبها بعد أن قتل

الرواية ذاتها ستكون شاخصة وشاهدة على اغتيال الروائي علاء مشذوب، الرواية التي ما أن انتهى منها وصدرت، قتل قبل أن يلحق على توقيعها، هل تنبأ مشذوب بأن هذه الرواية آخر كتاب له، وما كان يريد أن ينهيها؟.

بقي حفل توقيع رواية "شارع أسود" قائمًا منذ إعلانه، وحتى بعد أن قتل علاء مشذوب، حيث تم توقيع رواية كاتب ميّت أو مقتول في 8 شباط/ فبراير في معرض بغداد الدولي للكتاب، إذ جاء أصدقاء الروائي علاء مشذوب من محافظة كربلاء لإقامة حفل التوقيع، مع ابنه، ووقفوا في باحة المعرض الكبرى، مع صورة الراحل، قائلين بأعلى صوتهم "هذا حفل توقيع رواية علاء مشذوب، تفضلوا يا قرّاء".


علاء مشذوب وهو يحمل أول نسخة من روايته "شارع أسود" (فيسبوك)

ساطع عمّار، وهو أحد أصدقاء مشذوب من كربلاء، تحدّث لـ"ألترا عراق"، أثناء حفل التوقيع، بالقول، إنه "جاء اليوم البعض من مثقفي كربلاء، الشباب وكبار السن من أصدقاء الدكتور علاء مشذوب لتوقيع روايته "شارع أسود"، التي كان من المفترض أن يأتي المغدور لتوقيعها كجزء من فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب"، مستدركًا "ولكن شاءت الإرادات أن لا يصل علاء مشذوب إلى مبتغاه ومبتغى أي كاتب ومثقف عراقي".

علاء مشذوب عن "شارع أسود": "تملكني شعور كبير بالأسى؛ وأنا أكتب الكلمة الأخيرة "انتهت" عن خاتمة الرواية، وكأني أضع شاخصًا على قبر"

أوضح عمّار، أنه "بوصفنا من أصدقائه مع جزء كبير من المثقفين جئنا كبديل عن علاء مشذوب لتوقيع رواتيه اليوم، مبينًا: "أصبنا بجرح كبير نحن الأصدقاء والرفاق، وحاولونا أن نعوّض مكانه بالرغم من أنه لا يعوّض".

"ألترا عراق" أعد لكم بعض الصور من حفل توقيع رواية "شارع أسود": 


بداية حفل التوقيع (ألترا عراق)


من حفل التوقيع  يقف ابن الراحل علاء مشذوب على يسار الصورة (ألترا عراق)


من حفل التوقيع (ألترا عراق)


من حفل التوقيع (ألترا عراق)

 

اقرأ/ي أيضًا: 

13 رصاصة تستقر في جسد روائي عراقي.. وناشطون عراقيون: من قتله؟

مع بداية 2019.. الاغتيالات مستمرة في بغداد