قبيل اجتماع العشرين وأوبك.. النفط يغلق منخفضًا بعد أسبوع من المكاسب

قبيل اجتماع العشرين وأوبك.. النفط يغلق منخفضًا بعد أسبوع من المكاسب

انخفضت أسعار النفط على الرغم من استمرار الأزمة في الخليج (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

على الرغم من تراجع عند الإغلاق، حققت أسعار النفط أسبوعًا ثان من المكاسب، قبيل محادثات تجارية بين الرئيسين الأمريكي والصيني وتوقعات بتمديد اتفاق أوبك والمنتجين الرئيسيين خارج المنظمة بشأن خفض إمدادات الخام.

سجلت أسعار النفط أسبوعًا ثان من المكاسب قبيل محادثات تجارية بين الرئيسين الأمريكي والصيني وتوقعات بتمديد اتفاق خفض الإمدادات

كانت أغلقت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أيلول/سبتمبر، وهي الأكثر نشاطًا في جلسة، أمس الجمعة 28 حزيران/يونيو، منخفضة 93 سنتا لتبلغ عند التسوية 64.74 دولار للبرميل. وأغلقت عقود برنت تسليم آب/أغسطس بلا تغيير عند 66.55 دولار للبرميل.

اقرأ/ي أيضًا: العراق قلق من "كارثة اقتصادية".. لا اجتماعات مع طهران و"موعد مجهول" في واشنطن

كما تراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 96 سنتا لتسجل عند التسوية 58.47 دولار للبرميل، فيما سجل برنت مكاسب بأكثر من 20% في النصف الأول من 2019 في حين بلغت مكاسب الخام الأمريكي أكثر من 25%. وسجل الخامان القياسيان كلاهما ثاني أسبوع على التوالي من المكاسب.

يأتي تراجع أسعار النفط على الرغم من تصاعد الأزمة الخليجية والحديث عن احتمالات عمل عسكري قد يؤدي إلى إغلاق مضيق هرمز الذي يعد أهم ممر ملاحي لنقل النفط في العالم إذ يمر منه نحو خمس استهلاك النفط العالمي يوميًا، وثلث الإنتاج النفطي خاصة من دول الخليج، وهو شريان استراتيجي يربط منتجي الخام في الشرق الأوسط بالأسواق الرئيسية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا وأميركا الشمالية وغيرها. 

كان وزير المالية فؤاد حسين، سابقًا، من "كارثة" قد تطال اقتصاد العراق، في ظل الوظع "الخطر والمتوتر جدًا" في الخليج، مشيرًا إلى أن أي حادثة ستؤدي إلى توقف تدفق النفط العراقي عبر الخليج والذي يغطي 90% من اقتصاد البلاد.