قرار مفاجئ من اللجنة العليا حول حظر التجوال.. والصحة تحدد البدائل

قرار مفاجئ من اللجنة العليا حول حظر التجوال.. والصحة تحدد البدائل

توقعت وزارة الصحة تسجيل ارتفاع في معدلات الإصابة (Getty)

 

الترا عراق - فريق التحرير

قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة في العراق، الإثنين، عدم فرض حظر شامل للتجوال، في مخالفة لمقترحات وزارة الصحة ونقابة الأطباء في البلاد.

لم تقّر اللجنة العليا فرض حظر التجوال على الرغم من التحذيرات والمخاوف من خوج الأمور عن السيطرة

وذكر الفريق الإعلامي للجنة في تصريح، 29 حزيران/يونيو، إن اللجنة قررت عدم فرض حظر شامل للتجوال في البلاد، خلال الأيام المقبلة.

كما بين، أن حظر التجوال الجزئي سيكون من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا.

وجاء القرار مخالفًا لمقترح تقدمت به وزارة الصحة لفرض حظر شامل للتجوال لمدة شهر على الأقل، بعد ارتفاع معدل الإصابات وحالات الوفاة، خشية خروج الأمور عن السيطرة وانهيار النظام الصحي تمامًا.

وقال مدير الصحة العامة في الوزارة رياض عبد الأمير، في وقت سابق الأحد، إن "اتفاقًا جرى على ضرورة تطبيق حظر شامل وصارم للتجوال لمدة لا تقل عن 30 يومًا، بعد ارتفاع الإصابات وسرعة انتشار الفيروس وبعد دراسة الوضع الوبائي من قبل لجنة الخبراء، لاسيما أن الإجراءات الوقائية والاعتماد على وعي المواطن بالفترة الماضية لم يؤد إلى النتائج المرجوة". 

وأشار عبد الأمير، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات داعمة للنظام الصحي في حال عدم فرض حظر للتجوال، من خلال زيادة عدد الردهات والأسرة، بحيث تكون كافية لأعداد الإصابات، مرجحًا تسجيل أكثر من 5 آلاف إصابة جديدة مع مطلع الأسبوع المقبل.

كما بين، أن "لجنة علاجية فنية على تواصل مستمر مع منظمة الصحة العالمية ودول العالم لتحديث برتوكولات العلاج بشكل مستمر وحسب المعطيات اليومية"، داعيًا جميع المؤسسات إلى "تشديد الإجراءات وتوعية المواطن وضبط حركته من جهة، وإسناد وزارة الصحة في قدراتها العلاجية من جهة أخرى".

ودعا نقيب الاطباء عبدالأمير الشمري، الأحد، إلى فرض حظر شامل للتجوال لمدة 3 أسابيع على الأقل.

وقال الشمري، 28 حزيران/يونيو، "بسبب زيادة الاصابات بفيروس كورونا وشحة المستلزمات الطبية ونقص الاوكسجين، أصبح من الضروري جدًا فرض حظر وحجر صحي شامل وتطبيق إجراءات صحية حازمة لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع متواصلة، لتقليل عدد الإصابات وإمكانية استيعابها، وبعكس ذلك علينا تقبل حصول خسائر كبيرة بالأرواح واحتمال انهيار في الخدمات الصحية وما قد يتبعه من فوضى". 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

معلومات "خطيرة" تطال البروتوكولات العلاجية المتبعة في العراق

"قانون الطوارئ".. سلاح جديد لمواجهة الجائحة في العراق