قوات مشتركة تقتحم منفذين مع إيران.. والكاظمي يراقب عن كثب

قوات مشتركة تقتحم منفذين مع إيران.. والكاظمي يراقب عن كثب

انطلقت عمليات عسكرية واسعة بمشاركة قطعات ضخمة

الترا عراق - فريق التحرير

بعد ترقب، أعلنت قيادة العمليات المشتركة أولى التحركات العسكرية نحو المنافذ الحدودية مع إيران، ضمن عمليات عسكرية واسعة بمشاركة قطعات ضخمة.

اقتحمت قوات مشتركة منفذي مندلي والمنذرية الحدوديين مع إيران لـ"مكافحة الفساد"

وذكرت قيادة العمليات، صباح السبت 11 تموز/يوليو، أن "قوات الرد السريع والحشد الشعبي دخلت منفذي (مندلي والمنذرية) الحدوديين وفرضت السيطرة عليهما بشكل كامل وقامت تفتيشهما".

وأكدت القيادة، في بيان، "تخصيص قوات نخبة لمسكهما بشكل دائم لمكافحة الفساد والقضاء عليه وتطبيق الإجراءات بانسيابية، ووفقًا للقانون، وفرض هيبة الدولة".

وبينت، أن العملية جرت "بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبالتزامن مع انطلاق عمليات ابطال العراق/المرحلة الرابعة".

ووصل الكاظمي سريعًا، إلى مقر قيادة العمليات المشتركة في محافظة ديالى، للإشراف على العمليات العسكرية التي تجري على الشريط الحدودي مع إيران.

وقال الناطق باسم القائد العام العميد يحيى رسول في تصريحات صحافية، إن "الكاظمي وجه القطعات المشاركة ضمن عمليات أبطال العراق الرابعة بالحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم والتعامل بكل مهنية واحترافية".

وأضاف، أن "الكاظمي أثنى على القطعات المشاركة بعمليات أبطال العراق الرابعة بالرغم من ارتفاع درجات الحرارة"، مبينًا أن "الكاظمي يؤكد استمرار ملاحقة بقايا عصابات داعش". 

بدوره، كشف نائب قائد العمليات المشتركة عبد الأمير الشمري، عن حجم القطعات العسكرية المشاركة في العمليات على الحدود مع إيران.

وقال الشمري في بيان، إن "عمليات أبطال العراق بمرحلتها الرابعة، انطلقت فجر اليوم السبت تموز، لملاحقة بقايا الإرهاب وفرض الأمن والاستقرار في محافظة ديالى، مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع إيران".

وأضاف، أن العمليات ستشمل "الدخول بعمليات خاصة ضمن المناطق التي اسغلها عناصر داعش للتواجد وتنفيذ عملياتها الإرهابية وهي المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة".  

كما أكد، أن العمليات "تستهدف في هذه المرحلة مساحة واسعة تقدر بـ17685 كم مربع، وتشترك فيها قوات مِن (قيادة القوات البرية، قيادة عمليات ديالى، قيادة عمليات صلاح الدين، قيادة عمليات سامراء، قيادة قوات الشرطة الاتحادية، قوات الرد السريع، قوات الحشد الشعبي، لوائين مِن القوات الخاصة، اللواء الثامن قوات الحدود، جهاز مكافحة الإرهاب/ قيادة العمليات الخاصة الثانية، فوج مكافحة الإرهاب مِن السليمانية، قيادة شرطة  محافظة ديالى)، وبإسناد مِن طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي". 

وصل الكاظمي إلى محافظة ديالى للإشراف على العمليات العسكرية الجارية على الحدود مع إيران وإقليم كردستان

وشدد، أن "العمليات تميزت بإتجاه أهداف مهمة ونوعية مع عمليات خاصة"، فيما ذكرت قيادة العمليات في بيان آخر، أن "أبطال جهاز مكافحة الارهاب/ قيادة العمليات الخاصة الثانية وفوج مكافحة الإرهاب مِن محافظة السليمانية بمداهمة جميع هذه المناطق الفاصلة بين قوات البيشمركة والقوات الاتحادية ضمن حدود محافظة ديالى مع إقليم كردستان، مِن خلال إنزالات جوية على أهداف منتخبة ومسح هذه الأراضي بعمليات خاصة نوعية، والتي مازالت مستمرة".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تطورات "ليلة التوتر".. القصة الكاملة لـ "مباغتة" كتائب حزب الله في بغداد

كادت "تعصف" بالكاظمي.. 4 معلومات خطيرة عن "ليلة الرعب" في بغداد