كشف طبيعة مراسلات مع مكتب الكاظمي.. توضيح قضائيّ حول مذكرة اعتقال ترامب

كشف طبيعة مراسلات مع مكتب الكاظمي.. توضيح قضائيّ حول مذكرة اعتقال ترامب

رد مجلس القضاء على تصريحات أدلى بها وزير الخارجيّة الإيرانيّ (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

أصدر مجلس القضاء الأعلى، الخميس، توضيحًا حول مذكرة الاعتقال الصادرة بحق الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، على خلفية تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وقال قاض مختص وفق بيان صدر عن المركز الإعلامي للمجلس، 14 كانون الثاني/يناير، إنّ المذكرة بحق ترامب صدرت "بعد استكمال الإجراءات التحقيقية في القضية وتدوين أقوال المدعين بالحق الشخصي والممثل القانوني عن السفارة الإيرانية".

وأضاف، أنّ "المذكرة الصادرة عن محكمة التحقيق المختصة في الرصافة بحق جاءت استنادا لأحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي بعد اتهامه بقتل قادة النصر الشهيد أبو مهدي المهندس ورفاقه بتاريخ 3 كانون الثاني/يناير 2020"، مؤكدًا أنّ "المذكرة صدرت مؤخرًا بعد أنّ استكملت المحكمة الإجراءات التحقيقية كافة من الكشف على الحادث وجمع الأدلة وسماع أقوال الشهود والمدعين بالحق الشخصي".

وذكر القاضي، أنّ متابعة الممثل القانوني للسفارة الإيرانية في العراق للقضية "كانت تقتصر على تمثيل المدعين بالحق الشخصي" عن المستهدفين الإيرانين لمعرفة الإجراءات المتخذة من قبل المحكمة بصدد القضية .

وأوضح القاضي، أنّ "المدعين بالحق الشخصي ووكلاءهم كافة أجمعوا على توجيه الاتهام إلى الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب ودوره في تنفيذ الجريمة استنادًا لتصريحاته العلنية التي نشرتها وسائل الإعلام".

كما أشار، وفقًا للبيان، إلى أنّ "المحكمة نظرت الى القضية باعتبارها قضية جنائية وقعت على الأراضي العراقية"، مبينًا أنّ "قواعد الاختصاص توجب تنفيذ القانون العراقي وليس قانون أو دستور الدولة التي ينتمي إليها المتهم، وهذا مبدأ عالمي تتفق عليه قوانين جميع الدول، وكذلك وجود قسم من المجنى عليهم من العراقيين والجاني معلوم يصرح بارتكابه الجريمة".

ونفى القاضي، "لا يوجد نص قانوني عراقي نافذ أو اتفاقية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية تجيز له ارتكاب هذه الجريمة، وهذا ما تحققت منه المحكمة بعد سلسلة مخاطبات مع مكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية باعتبارها الجهة المختصة عن الاتفاقيات والمعاهدات مع الدول خلال فترة التحقيق التي استغرقت أكثر من سنة من تاريخ ارتكاب الجريمة".

في وقت سابق، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إنّ "مذكرة توقيف الرئيس الأميركي دونالد ترامب صدرت من مجلس القضاء الأعلى العراقي، بمتابعة كبيرة من قبل وزارة الخارجية الايرانية ووكالات أخرى".

 

اقرأ/ي أيضًا:

"قتل وقنص وتفجيرات واختطاف".. لائحة اتهامات أمريكية طويلة ضد "أبو فدك"

"الحرباء" ومصير الحشد.. الكاظمي يراقب وواشنطن ترنو إلى السيستاني