كهف في العراق يعمق حيرة العلماء.. ما قصة الأزهار المدفونة مع هيكل

كهف في العراق يعمق حيرة العلماء.. ما قصة الأزهار المدفونة مع هيكل "نياندرتال"؟

اكتشف علماء من جامعة كامبريدج هيكلًا عظميًا لإنسان نياندرتال في كهف شاندر بأربيل (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

من كهف شاندر في محافظة أربيل شمال العراق، بدأ تعمّق الحيرة لدى علماء الآثار في العالم، لوجود مؤشرات رافقت اكتشاف أجزاء من هيكل عظمي للإنسان القديم "نياندرتال"، تعيد النظر بنوع الوعي الذي يمتلكه نياندرتال من حيث كيفية تعامله مع الموتى.

اكتشف علماء من جامعة كامبريدج هيكلًا عظميًا لإنسان نياندرتال في كهف شاندر بأربيل، قالوا إنه يعود لإنسان عاش قبل نحو 70 ألف عام

لم يعط العلماء أهمية بالغة لحبوب اللقاح التي كانت تظهر مع الهياكل العظمية لنياندرتال، التي بدأ اكتشافها في كهف شاندر منذ ستينيات القرن الماضي، عندما عُثر على 10 هياكل عظمية، إلا أن الاكتشاف الأخير لهيكل جديد منذ شهور، عمّق اليقين بأن وجود حبوب اللقاح ليس مصادفة، وزاد الحيرة حول نوع الوعي لدى نياندرتال وإعادة النظر بشأن "وحشيته".

اقرأ/ي أيضًا: تحقيق| "آلية المجاري وجرّة الذهب".. كنوز واسط بين إهمال الحكومة ويد السرّاق!

واكتشف عدد من العلماء من جامعة كامبريدج مؤخرًا هيكلًا عظميًا جديدًا لإنسان نياندرتال في كهف شاندر في محافظة أربيل، قالوا إنه يعود لإنسان عاش قبل نحو 70 ألف عام، واطلقوا عليه اسم "شاندر زي"، والذي تم تحديد عمره بأنه يتراوح بين 40 و50 عامًا لكن الجنس لم يتم تحديده بعد.

ووجد العلماء الهيكل في رواسب تحتوي على حبوب لقاح قديمة وغيرها من بقايا النباتات، ما يشير إلى أنه "ربما تم دفن زهور مع الجثة، ويتم في الوقت الحالي فحص المواد المستخرجة لتحديد عمرها ونوعية هذه النباتات".

وقالت إيما بوميروي التي قادت فريق البحث إن النتائج تشير إلى أن "فكرة استخدام الإنسان البدائي الزهور في طقوس الدفن أصبحت أكثر معقولية الآن"، مبدية تحمسها لـ"رؤية النتائج الكاملة لتحاليلنا الجديدة".

أضافت أن "الدفن ربما لم يكن لأسباب عملية بحتة، مثل تجنب خطر الحيوانات أو تقليل انبعاث الروائح، لكنه يشير إلى تفكير أكثر تعقيدًا وإلى الرمزية والتجريد والتعاطف ورعاية الموتى، وربما مشاعر الحداد والخسارة"

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية، مقالاً للكاتب إيان راندل اعتبر فيه أن "هذا الاكتشاف أثار فكرة أن البشر البدائيين كانوا يعيشون حياتهم بتعقيداتها المختلفة مع وجود الكثير من الأدلة الداعمة لهذه الفرضية".

يعد كهف شاندر الذي يقع في سفح جبل برادوست أقدم وأكبر كهف مكتشف حتى الآن في العراق

ويشير الكاتب إلى أن رفات "شاندر زي"، الذي بدا وكأنه في حالة استرخاء وهو يتوسد حجرًا يسند رأسه، هو أحدث دليل يدعم هذه الفكرة.

اقرأ/ي أيضًا: آثار العراق بين "سقوطين".. إهمال الحكومة شاهد ثالث!

وشهد الكهف أولى عمليات التنقيب عن إنسان "النياندرتال" خلال عقد الستينيات من القرن الماضي نفذها عالم الآثار الأميركي رالف سلوكي وفريقه من جامعة كولومبيا، واكتشف خلالها 9 هياكل عظمية للإنسان البدائي من مختلف الأعمار، يبلغ عمرها أكثر من 40 ألف سنة.

ويعد كهف شاندر الذي يقع في سفح جبل برادوست (145 كلم شمال شرق مدينة أربيل عاصمة كردستان العراق) أقدم وأكبر كهف مكتشف حتى الآن في العراق، ويقع على ارتفاع 2200 مترًا فوق مستوى سطح البحر ويطل على واد عميق كثيف الأشجار.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

هل يمهد هولاند لـ"امتلاك" آثار العراق وسوريا؟

من الملوك والرؤساء إلى سجائر البسطاء.. صور من العراق في أقدم عاصمة دينية!