20-مايو-2024
جمال رشيد

إثر حادثة تحطم مروحة الرئيس الإيراني ومرافقيه (فيسبوك)

قدم رئيس الجمهورية العراقي، عبداللطيف جمال رشيد، التعازي بمقتل رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان عبر تحطم طائرة كانت تقلهما مع مسؤولين آخرين. 

وقال رشيد في بيان اطلع عليه "ألترا عراق": "نتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، علي الخامنئي، وإلى الجمهورية الإسلامية قيادةً وشعبًا".

وتحدث رشيد عن "وقوف العراق إلى جانب الشعب الإيراني بهذا الظرف الصعب".

وكان التلفزيون الإيراني الرسمي، أعلن أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي توفي في حادث تحطم طائرة مروحية إلى جانب وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ووفد مرافق له.

وأكدت وسائل إعلام إيرانية أن رئيسي واللهيان تأكدت وفاتهما بعد الحادث الذي وقع في منطقة جبلية بمحافظة أذربيجان الشرقية.

يشار إلى أن ممثل المرشد الأعلى للثورة الإيرانية في مقاطعة أذربيجان الشرقية بالإضافة إلى حراس شخصيين كانوا على متن الطائرة.

وقال مسؤول إيراني كبير لـ"رويترز" إن الاثنين لقيا حتفهما عندما تحطمت المروحية على جبل وسط ضباب كثيف في إقليم أذربيجان الشرقية. وأشار إلى أن جميع ركاب المروحية لقوا حتفهم في الحادث.