مئات الكتب.. رسالة من الاحتجاجات إلى السياسيين

شهدت ساحات الاحتجاج الكثير من الفعاليات الثقافية

الترا عراق - فريق التحرير

منذ اليوم الأول على بدء الاحتجاجات في العراق مطلع تشرين الأول/ أكتوبر، كان هناك العديد من معارض الكتاب التي ينظمها الشباب المحتج في كل المحافظات المنتفضة، وهو ما يقولون عنه، إن التغيير السياسي لا بدّ أن يصاحبه التغيير الفكري على مستوى الفرد والجماعة، ولم يقتصر الأمر على معارض الكتاب، بل هناك الكثير من الفعاليات الثقافية الأخرى، كعزف الموسيقى وإقامة الأمسيات الشعرية، والرسم على الجدران والندوات الحوارية.

في مدينة الديوانية التي تبعد عن بغداد حوالي 180 كيلو مترًا، كان لتلك الفعاليات حضورها الدائم في ساحة الساعة، وهي المكان المخصص للاعتصام والتظاهر، إذ شهدت الساحة في 28شباط/فبراير، مهرجان "أنا ثائر.. أنا اقرأ"، وهو المهرجان الأول من نوعه؛ حيث تم توزيع أكثر من ألف كتاب مجانًا، وسط حضور جماهيري كبير ضم الأدباء والكتاب والإعلاميين، فضلًا عن حضور الشباب.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أغاني الانتفاضة العراقية.. ألهبت الحماس وأعلنت رسائل الاحتجاج

حوار| سنان أنطون: صفاء السراي من أسماء العراق الحُسنى