متنفذون لم يؤدوا اليمين الدستورية.. رئاسة البرلمان

متنفذون لم يؤدوا اليمين الدستورية.. رئاسة البرلمان "تجاملهم"!

بعض المحافظين لا يزالون يؤدون عملهم وهم أعضاء مجلس نواب (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

عدّ النائب عن تحالف سائرون، مضر الزيرجاوي، تعامل رئاسة البرلمان مع الذين لم يؤدوا اليمين الدستورية، مجاملةً منها للشخصيات المتنفذة سياسيًا، مشددًا على ضرورة وضع فقرة قانونية تحدّد السقف الزمني لأداء النائب.

مضر الزيرجاوي: قانون مجلس النواب لم يعط صلاحية إلى مجلس النواب لاتخاذ قرار بخصوص النواب الذين لم يؤدوا اليمين الدستورية

قال الزيرجاوي في تصريحات صحفية تابعها "ألترا عراق"، إن "قانون مجلس النواب لم يعط صلاحية إلى مجلس النواب لاتخاذ قرار بخصوص النواب الذين لم يؤدوا اليمين الدستورية"، مبينًا أن "هناك استغلال لهذه الفجوة القانونية، ولا بد من تصحيح وتعديل القانون".

اقرأ/ي أيضًا: وثيقة| بينهم المالكي والعبادي.. خمسة نواب لم يؤدوا اليمين الدستورية حتى الآن!

لفت إلى أن "هناك محافظين لا يزالون يؤدون عملهم في المحافظة، وهم نواب، ولم يؤدوا اليمين الدستورية، وليس هناك بديل عنهم"، داعيًا مجلس النواب وهيئة الرئاسة لـ"اتخاذ قرار بحق هذه الشخصيات وتعديل الفقرة القانونية".

شدد الزيرجاوي على ضرورة أن "توضع فقرة قانونية تحدد السقف الزمني للنائب لأداء اليمين الدستوري أو استقالة أصحاب المناصب عند ترشيحهم إلى الانتخابات حتى لا يؤثر على نزاهة الانتخابات من خلال منصبه ويكون مجبرًا للمباشرة في مجلس النواب عند فوزه".

وفي السياق، سربت وثيقة حصل عليها "ألترا عراق"، وصادرة في آذار/مارس الماضي عدم أداء خمسة مرشحين فائزين في انتخابات آيار/مايو 2018 اليمين الدستورية، وتضمنت الوثيقة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، بالإضافة إلى رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، ووزير الداخلية السابق قاسم الأعرجي، فضلًا عن محافظي البصرة وكركوك أسعد العيداني وراكان الجبوري.

كان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، التقى رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الأمر الذي سخر منه نشطاء بالقول، إن "الحلبوسي قرّر أن يذهب للمالكي ويطلعه على مجريات أحداث مجلس النواب بدل أن يوجه إنذارًا له لأنه لم يحضر".

المرصد النيابي العراقي: رئاسة مجلس النواب وفي سابقة خطيرة، امتنعت عن نشر غيابات الأعضاء في مخالفة صريحة للمادة (١٨) من النظام الداخلي

وفي الأثناء، كان المرصد النيابي العراقي، نشر تقريره الخاص بتوثيق ومراقبة أداء مجلس النواب للفصل الثاني من السنة التشريعية الأولى للدورة الحالية، فيما لفت إلى أن أكثر من ثلث النواب لا يحضرون الجلسات، مشيرًا إلى أن رئاسة مجلس النواب وفي سابقة خطيرة، امتنعت عن نشر غيابات الأعضاء في مخالفة صريحة للمادة (١٨) من النظام الداخلي. 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أداء مجلس النواب.. أكثر من ثلث أعضاء البرلمان لا يحضرون جلساته!

"الدرجات الخاصة".. كيف تجمع بين المعارضة والمحاصصة؟