محافظ بغداد

محافظ بغداد "يستنجد" باللجنة العليا: لا سبيل سوى الحظر الشامل للتجوال

أكد محافظ بغداد تفاقم الأزمة في العاصمة (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

أكد محافظ بغداد محمد جابر العطا، الخميس، أن الوضع الصحي في العاصمة قد تفاقم بسبب ازدياد عدد الإصابات بكورونا.

قال العطا إن السبيل الوحيد للسيطرة على الأمور هو فرض حظر التجوال لمدة 14 يومًا 

وقال العطا في تصريح، 28 آيار/مايو، إن "الحظر الشامل للتجوال في العاصمة كان المطلب قبل عطلة العيد، لكن لصعوبة الموقف بالنسبة لاصحاب الدخل المحدود الذين يعتمدون على قوتهم اليومي، تم فرض حظر جزئي".

وأضاف، أن "الوضع الآن تفاقم في العاصمة، وليس هناك أي سبيل سوى فرض الحظر الشامل للتجوال لمدة 14 يومًا".

وعزا المحافظ،  تفاقم الوضع إلى "عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية التي أعلنت عنها وزارة الصحة".

ودعا محافظ بغداد، اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية إلى "اتخاذ إجراءات مشددة وصارمة في سبيل السيطرة على الوباء، لأن الوضع قد تفاقم ولقد شهدنا تسجيل إصابات لأطفال وهذا غير مقبول ولا يجب السكوت عنه".

وأعلنت وزارة الصحة، في وقت سابق، تسجيل 322 إصابة جديدة منها 224 في العاصمة بغداد غالبيتها في جانب الرصافة، و4 وفيات جديدة في العاصمة.

وحذّر محافظ بغداد محمد جابر العطا، الأربعاء، من تفشّي فيروس كورونا في جميع مناطق العاصمة. 

وقال العطا في تصريح، 27 آيار/مايو، إن "الوباء أصبح في جميع مناطق بغداد، والمريض الواحد له ملامسون وربما يتحركون من مكان إلى آخر" مؤكدا أن "جميع مناطق بغداد أصبحت مرشحة للإصابة وهذا ينذر بالخطر".

اقرأ/ي أيضًا: تحذير شديد.. كورونا "يفجع" عائلة بغدادية بشابين خلال ساعات

وأضاف العطا، أن "أعداد الإصابات بكورونا في تزايد في بغداد وأن الكثير من المناطق فيها كثافة سكانية، ولغاية الآن هنالك تزاور وعدم التزام بشروط السلامة والصحة من قبل المواطنين"، داعيا المواطنين إلى "الالتزام بإجراءات السلامة الصحية وتجنب التجمعات وعدم المصافحة والعناق والتقبيل والابتعاد مسافة متر ونصف إلى مترين بين شخص وآخر".

وأشار، إلى أن "محافظة بغداد طالبت خلية الأزمة، بأن يكون هناك حجر تام قبل العيد بأسبوع، إلا أن وزير الصحة طلب أن يكون الحجر مناطقيًا وليس تامًا"، مبينا أن "السيطرة على الوباء ممكنة من خلال السيطرة على المناسبات والتجمعات الرياضية والتجمعات الأخرى".

وتابع العطا، أن "نقاشًا سيدور حول إجراءات ما بعد العيد في العاصمة، خلال نهاية هذا الأسبوع"، مرجحًا استئناف إجراءات الحظر الجزئي ومنع التجمعات.

كما أوضح، أن "موضوع فرض غرامات على المخالفين لحظر التجوال أو غير الملتزمين بشروط السلامة يحتاج إلى قانون، وهنالك أناس يشكون الفقر ومستواهم المعاشي ضعيف جدًا"، مشيرا إلى أن "الحكومات المحلية تصدر القوانين ولكن تنفيذها يكون على عاتق  القوات الأمنية وهي مسؤولة عن تشديد الإجراءات".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

العراق: 6 وفيات وعداد كورونا يقترب من 5 آلاف.. العشرات في "حالة حرجة"

خلية الأزمة: البلاد ستتعرض لكارثة كبير