مشاهد

مشاهد "بشعة": مطالب بتحقيق عاجل في تعذيب متظاهر على يد قوة ترتدي "الزيتوني"

يظهر الفيديو تعذيب متظاهر وهو عار تمامًا على يد عناصر بزي قوات أمن"

الترا عراق - فريق التحرير

طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، السبت، وزارة الداخلية بالتحقيق في مقطع مصور يظهر اعتداء عناصر بزي قوات أمنية على متظاهر.

وتداولت مجموعات خاصة على تطبيقات التواصل الاجتماعي، 1 آب/أغسطس، مقطعًا مصورًا، يظهر عددًا من العناصر يرتدون زي قوات أمنية "زيتوني"، وهم يحاصرون فتى، ويجبرونه بالضرب على وصف جسد والدته، ويهددون باغتصابها، بينما يقوم أحدهم بحلاقة رأسه بآلة قطع "كتر" وهو عار تمامًا.

ويبيّن الفيديو، الذي وثقته كاميرا أحد عناصر القوة ويمتنع "الترا عراق" عن نشره لبذاءته، الشاب وهو ينفي مهاجمة القوة بالزجاجات الحارقة ويتوسل للإفراج عنه، مؤكدًا أنه "يتيم الأب".

وقال عضو المفوضية العليا علي البياتي في بيان، "نطالب وزارة الداخلية بالتحقيق في الفيديو البشع المنتشر حول التجاوز على المتظاهر بالأساليب اللاإنسانية والألفاظ اللاأخلاقية".

وأضاف، أن "الالفاظ المستخدمة من قبلهم تدل أنهم بحاجة إلى دروس في الأخلاق قبل أي شيء آخر"، مبينًا أن "بشاعة الفيديو تحول دون نشره".

وتم تداول المقطع "البشع"، بعد ساعات فقط من إعلان وزارة الداخلية نتائج التحقيق في أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها ساحة التحرير في بغداد وراح ضيحتها اثنين من المتظاهرين.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

نتائج التحقيق في أحداث التحرير.. أسماء ورتب المتهمين بقتل وإصابة متظاهرين