مشاهد مروعة من بغداد: أشلاء ونيران لأول مرة منذ 3 سنوات

مشاهد مروعة من بغداد: أشلاء ونيران لأول مرة منذ 3 سنوات

سقط عشرات القتلى والجرحى بهجوم انتحاري مزدوج وسط العاصمة (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

بعد أيام من إعلان فتح الشوارع العريقة التي ارتبط اسمها بمجزرة سابقة، دوى انفجاران وسط العاصمة بغداد مخلفين عشرات القتلى والجرحى، في حادثة أولى منذ نحو 3 سنوات.

قتل 28 شخصًا على الأقل في الهجوم الانتحاري المزدوج الذي استهدف وسط العاصمة

وأظهرت مشاهد وصور اللحظات الأولى من الهجوم الذي نفذه انتحاريان بحزامين ناسفين مستهدفين باعة ومدنيين في سوق الملابس العسكرية في ساحة الطيران وسط العاصمة، صباح الخميس 21 كانون الثاني/يناير.

وقال ضابط في الشرطة لـ "الترا عراق"، إنّ "أحد الانتحاريين فجر حزامه الناسف وسط ساحة الطيران، ثم فجر الآخر نفسه قرب مسقفات بيع الملابس المستعملة في الجهة المقابلة".

وبيّن الضابط الذي طلب عدم كشف هويته، أنّ "التفجيرين أسفرا عن سقوط عشرات القتلى والجرحى".

وسارعت القوات الأمنية إلى تطويق موقع الحادث، حيث أظهرت صور يتعذر نشرها عمليات إخلاء الضحايا الذين تناثرت أوصالهم قرب عربات بيع الملابس وسوق الخضار.

وبلغت حصيلة الهجوم 28 قتيلاً وعشرات الجرحى بحسب إحصائية غير نهائية أعلنت عنها قيادة العمليات المشتركة.

فيما قال اللواء يحيى رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة في بيان، إنّ "القوات الأمنية طاردت منفذي الهجوم" قبل أن يقدما على تفجير حزاميهما وسط المدنيين.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر، إنّ "المستشفيات في العاصمة دخلت حالة إنذار لاستقبال جرحى التفجيرين الانتحاريين".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

صور| اعتقال متهمين باستهداف أصحاب متاجر الكحول في بغداد

صولة جديدة للاستخبارات في بغداد.. اعتقالات وتحرير مختطف