26-أكتوبر-2021

حدد الصدر أبرز المخالفات التي ستتصدى لها حكومته

الترا عراق - فريق التحرير

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء خطة الحكومة المقبلة التي يأمل تشكيلها استنادًا إلى نتائج الانتخابات الأخيرة.

وقال الصدر في بيان، 26 تشرين الأول/أكتوبر، إنّ الحكومة المقبلة مطالبة "بتوفير العيش الرغيد والكرامة للشعب كافة، وهذا سيكون مقدمة لاندثار الكثير من الآفات المجتمعية الممنوعة والتي تصدر من المواطنين".

وأضاف الصدر، أنّ "هذا يحتاج إلى تعاون من الشعب مع الحكومة في إقرار القانون وعدم التعالي عليه والالتزام به، مع ضرورة تفعيل العقوبات"، مبينًا أنّ سياسة تياره في المرحلة المقبلة "هي التعامل بحزم وفق القانون ضد أي مواطن يعتدي على القانون كالتعدي على أنابيب الماء أو أسلاك الكهرباء أو استغلال الأرصفة والأماكن العامة والمخالفات المرورية وإطلاق العيارات النارية في أي من المناسبات أو قطع الشوارع وتعاطي الرشوة".

وأوضح الصدر، أنّ "التعامل الحازم" يشمل "إصدار الشهادات المزورة أو رفع الأسعار والاستيلاء على الأراضي والبناء العشوائي، أو استعمال مواقع التواصل الاجتماعي في الابتزاز والخطف والتهديد، وكذلك الإجهار بالإفطار في نهار شهر رمضان أو التحرش الجنسي والعنف الأسري وتعاطي المخدرات".

وأشار زعيم التيار الصدري، إلى أنّ الهدف هو "فرض القانون على المسؤول أولاً وعلى المواطنين أيضًا، ليكون العراق خاليًا من الجرائم والذنوب".

وسبق أن أعرب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، عن أمله بأن يسهم موقف مجلس الأمن من الانتخابات العراقية في تراجع الأطراف السياسية المعترضة على النتائج بحجة التزوير، داعيًا الفصائل المسلحة إلى "الإذعان للنتائج".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الصدر يعتمد على العذاري لقيادة مفاوضات الكتلة الأكبر

مقتدى الصدر يأخذ خطوة إلى الوراء أمام تهديدات الفصائل المسلحة