مقرب من الصدر يؤيد أحداث ساحة الحبوبي: استمروا بالتنظيف

مقرب من الصدر يؤيد أحداث ساحة الحبوبي: استمروا بالتنظيف

لم يذكر مقتدى الصدر في تغريدته أحداث الحبوبي (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

علّق المقرب من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، صالح محمد العراقي على أحداث ساحة الحبوبي

وقال أحد أنصار الصدر إن "عصابات ساحة الحبوبي لن تقوم لهم قائمة بعد اليوم"، ليردرد عليه العراقي بالقول "الحمد لله رب العالمين، والآن أيها الشجعان استمروا بالتنظيف لإرجاع الحياة الطبيعية وإرجاع هيبة الدولة". 

من جهته، علّق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، على تظاهرات اليوم.   

وكتب الصدر في تدوينة تابعها "ألترا عراق": "أيها الأحبة قد أثبتم اليوم أن العراق عراق المرجعية عراق الصدرين عراق يطاع فيه الله تعالى، عراق لا يتحكم به من خلف الحدود وعراق لا يتحكم به ثلة من الفاسدين أو المنحرفين".  

وأضاف، "اليوم اعتراني الأمل بأن تكون الانتخابات القادمة بيد الصالحين ليخلصوا العراق من كل المسيئين من الداخل والخارج فلا احتلال ولا إرهاب ولا تطبيع ولا فقر ولا ترهيب بل دولة قوية وشعب أبي".  

واختتم الصدر تدوينته بالقول: "فالحمد لله الذي نصر عبده وأعز جنده".  

وأكدت دائرة صحة ذي قار، سقوط  العشرات من الجرحى فضلًا عن مقتل شخص في أحداث ساحة الحبوبي.  

وقال الناطق الرسمي باسم إعلام دائرة صحة ذي قار عمار بشار الزاملي في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه "ألترا عراق"، إن "الحصيلة بلغت وفاة شخص واحد إثر طلق ناري، فضلًا عن، حالة خطرة"، مضيفًا أن "الإصابات الخفيفة بلغت 40 شخصًا، بينهم 5 بطلق ناري والآخرين بالحجارة والآلات الحادة"، لافتًا إلى أنه "هناك خمس إصابات من القوات الأمنية بينهم ضابط".    

لكن مدير صحة ذي قار، سعدي الماجدي، قال في تصريحات صحفية تابعها "ألترا عراق"، إن "حصيلة الضحايا ارتفعت إلى ثلاثة شهداء، بإطلاق نار"، مضيفًا أن "عدد الجرحى بلغ أكثر من 50، تسعة منهم أصيبوا بإطلاق نار".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الرصاص "غير الحكومي" يطال المتظاهرين مجددًا في ذي قار

الصدر "يطمع" برئاسة الوزراء.. ومغردون يتخيلون شكل "الحكومة الصدرية"