ملثمون بزي عسكري.. بيان شديد اللهجة بعد سحل شاب من مدرسة في الناصرية

ملثمون بزي عسكري.. بيان شديد اللهجة بعد سحل شاب من مدرسة في الناصرية

تعرض الطالب للضرب والاعتقال من داخل مدرسته (الترا عراق)

الترا عراق - فريق التحرير

ضربًا بالهروات وسحلاً إلى خارج مدرسته، مشاهد قاسية وثقت لحظة اقتحام الإعدادية المركزية في محافظة ذي قار واقتياد شاب على يد قوة ترتدي زيًا عسكريًا رسميًا.

ويظهر مقطع مصور متداول يعتذر "الترا عراق" عن نشره، رجالاً ملثمين يرتدون زي قوات مكافحة الشغب وهم يضربون طالبًا ثم يقتادونه سحلاً إلى الخارج تحت أنظار الطلبة وإدارة المدرسة.

فيما أصدرت نقابة المعلمين في ذي قار، بياناً أدانت فيه قيام "قوة من الشرطة" باقتحام مدرسة في المحافظة.  

وجاء في بيان شديد اللهجة للنقابة، 13 كانون الثاني/يناير، "فوجئنا باقتحام مجموعة من منتسبي الشرطة بناية الإعدادية المركزية ودخولهم إليها عنوة لمطاردة بعض الشباب".

وأضاف البيان، "في الوقت الذي نستنكر فيه اقتحام مدارسنا دون مسوغ قانوني، أو أمر قضائي، أو إبلاغ المديرية العامة للتربية، فإننا نعتبر هذا التصرف منحى خطير وسابقة يجب أن لا تتكرر في انتهاك قدسية الصروح التربوية".

ودعا البيان، خلية الأزمة في المحافظة إلى "توجيه القوات الأمنية باحترام المدارس وعدم دخولها إلا بإذن رسمي وأن تحترم كوادرنا وتوفر الحماية الكاملة للطلبة"، دون أنّ يتطرق إلى سبب اعتقال الشاب من مدرسته.

وشهدت الناصرية، خلال الأيام الماضية، أحداث عنف على خلفية تصعيد الاحتجاجات بعد حملة اعتقالات طالت ناشطين ومتظاهرين، حيث قتل شرطي وأصيب العشرات بإطلاق نار، وفق خلية الإعلام الأمني.

فيما أعلن متظاهرو ساحة الحبوبي في مدينة الناصرية،  فجر الإثنين الماضي، وقفًا مشروطًا للتصعيد في مظاهر الاحتجاج السلمي، بعد قيام القوات العراقية بالإفراج عن ناشطين في التظاهرات تم اعتقالهم في وقت سابق.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

المشهد الاحتجاجي في الناصرية "يأبى المغادرة".. ليل ساخن عقب حملة اعتقالات

بوادر انتفاضة جديدة: خريجون في الشوارع وموازنة بلا تعيينات ومشاريع