من الليلة التي تسبق احتجاجات 25.. الصدر يدعو أنصاره وقواته للتأهب لكل

من الليلة التي تسبق احتجاجات 25.. الصدر يدعو أنصاره وقواته للتأهب لكل "طارئ"!

يبدأ "تأهب" أنصار التيار الصدري من الليلة التي تسبق احتجاجات 25 تشرين الأول/أكتوبر (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أعلنت صفحة "صالح محمد العراقي"، المقربة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، حالة التأهب بين صفوف التيار الصدري وسرايا السلام اعتبارًا من ليلة الخميس المقبل، وهي الليلة التي ستسبق الاحتجاجات المزمع انطلاقها في 25 تشرين الأول/أكتوبر.

أعلن مقرب من الصدر حالة التأهب بين صفوف التيار الصدر وسرايا السلام والجهة الأمنية الخاصة وأن يكونوا على أتم الاستعداد لكل طارئ

قالت صفحة العراقي، بموقع "فيسبوك" في منشور تابعه "ألترا عراق"، إن "على الإداريين والعاملين، وبالخصوص المكتب الخاص، والهيئة السياسية وكتلة سائرون، وسرايا السلام، والقاعدة الشعبية الواعية، والجهة الأمنية الخاصة، واللجنة الخدمية، البقاء على أتم الاستعداد والجهوزية لكل طارئ، والتأهب لكل أمر".

اقرأ/ي أيضًا: المحافظات "تتأهب" ليوم 25.. والعوائل المفجوعة ترفض "دية" الحكومة: سنتظاهر!

أضافت أن الاستعداد يبدأ من "ليلة الخميس القادم 26 من شهر صفر، وإلى إشعار آخر، وذلك بسبب ما يمر به العراق من ظروف الثورة وما يحدق به من خطر"، مشترطة "القيام بالواجب الأخلاقي والشرعي بما يخص ذكرى وفاة الرسول"، داعية بذات الوقت الجميع إلى "تطبيق القرار بدون توان".

ويتواصل التحشيد لتظاهرات كبيرة في 25 تشرين الأول/أكتوبر، تكريمًا لدماء الضحايا الذين سقطوا خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري في الاحتجاجات، واستئنافًا للضغط الهادف إلى التغيير في البلاد.

كان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أصدر بيانًا بشأن التظاهرات التي من المقرّر انطلاقها يوم 25 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، فيما لفت إلى أن كل السياسيين والحكوميين يعيشون في حالة رعب و"هيستيريا" من المد الشعبي ولا حلول لديهم، مشيرًا إلى أنهم، كلّهم، سلّموا أنفسهم لـ"خارج الحدود".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الصدر يخاطب "الثوّار" قبل تظاهرات 25: مرعوبون منكم وسلّموا أنفسهم للخارج!

تحرك سري للصدر يستبق "الانتفاضة" والعبادي يهاجم: خذوا قنّاصيكم واتركوا وطننا!